Reviews, مراجعات

مراجعة Far Cry 6

blank

بدايةً وجب القول بأن شركة Ubisoft تبحث دائما عن النجاح المضمون ولو كان متكرر مائة مره، هذه خطة الشركة دائما، وهنا مع سلسلة Far Cry بعد النجاح الضخم الذي حققه الجزء الثالث اصبحت كل الاجزاء بعد ذلك Far Cry 3

فهل هذا تغير مع Far Cry 6 ؟ يؤسفني ان اخبرك بانه لم يتغير كثيرا فبالرغم من الاضافات الجديدة في الجزء السادس الا انه تم ازاله الكثير من مميزات المعروفة بالسلسلة وفي السطور القادمة سنعرف كل شيء عن Far Cry 3

القصة

blank

من ضمن أكثر ما أعجبني باللعبة هو نقل صورة واقعية عن الثورات والحروب الأهلية والقصص المؤساوية التي تحدث بسبب ذلك، وبحكم انني مواطن عربي شهد فترة الثورات العربية، تسبب ذلك في زيادة تأثري بالقصة، فالقصة ليست سطحية تحكي عن محاربة الشرير والسلام،

وأتى ذلك مع إخراج جميل للمشاهد السينمائية بجانب الأداء الممتاز من كافة الشخصيات التي تم منح كل منها خصائصها، ولكن لا تتوقع وجود مفاجئات فالقصة متوقعة للأسف، ومع ذلك فهي جيدة عموما

تبدأ القصة في جزيرة تدعى “يارا” تقع في البحر الكاريبي، بمنطقة أستوائية، والتي اندلع فيها ثورة مهلكة عام 1967 استمرت لمدة 47 عامًا، مما دفع بها للوقوع في براثن الفقر وانتشرت فيها المجاعات.

ولكن هناك بصيص من الامل فقد تم اختيار زعيم جديد هو ابن الامبراطور التي قامت عليه الثورة، ولكن ذكائه وكريزمته اقنعت الناس بأنه غير أبيه وان لديه علاج مسعاه تحويل “يارا” إلى جنة على الأرض. ولكن ما بداخل قلبه هو الانتقام من شعب “يارا” لما فعلوه بأبيه

أنطون كاستيلو، هو اسم الحاكم الجديد لجزيرة “يارا” و هو أيضًا الشرير الأساسي في اللعبة. فعلى الرغم من نوايا “كاستيلو” في جعل جزيرة يارا جنة على الأرض كما يدعي، فإن تنفيذه لذلك يأتي على حساب أهل يارا، فهو يريد الاستيلاء على كل بقعة ارض زراعية من فلاحي اهل “يارا” لكي تتحول لزراعة عشبة معينة يصنع منها دواءا لعلاج السرطان غالي جدا سيجلب له ثورة هائلة، فدفع ذلك أنطون الي قتل المزارعين للاستيلاء على أراضيهم و تلويث البيئة بمخلفات مصانعه التي تعمل على صناعة هذا العلاج.

تبدأ رحلتك في البحر الكاريبي ب(دانى روخاس) وبالمناسبة تستطيع أن تختار بين كونه ذكر أو أنثى، والذي كان ينوى الهرب من جزيرة يارا ولكن بسبب ما يعود مرة أخرى إلى الجزيرة ويبحث عن رئيسة حركة التحرير، ويتم وضعه أمام خيار واحد فقط ألا هو أن يكون فردًا من حركة التحرير التى تسعى إلى قتل انطون كاستيو والإنتهاء من عصر الظلم والإستبداد

أكثر ما اعجبي في القصة هو شخصية البطل الشرير (أنطون كاستيلو) اكثر من بطل اللعبة نفسه والذي لم اندمج معه، ولكن على العكس مع (أنطون كاستيلو) لأن Far Cry 6 لم تحاول أن تعطينا شخصية مقلدة من Vaas بل اعطت لنا شخصية جديدة بالكامل وقدمت لها العمق الكافي والدوافع القوية لتبرير الوسيلة التي يتعامل بها كطاغية،

وزاد هذا الامر عظمة بفضل حضور الشخصية نفسها والكاريزما الخاصة به والتي كانت بدور الممثل Giancarlo Esposito من مسلسل Breaking Bad، ولكن للاسف كأن يوبي سوفت لا تعرف كيف ان تكمل جميلها، فظهور (انطون) كان قليل للغاية، وبسبب هذا الظهور الشحيح للشرير الرئيسي فسوف تتركك اللعبة ترغب برؤية المزيد وسوف تخيب أملك إن كنت تنتظر مواجهة زعيم ضخمة في نهاية اللعبة.

الكتابة عموماً تبدو انها تمت كتابتها بصورة مستعجلة، فستجد اللعبة تنهي حدث والانتقال إلى التالي بصورة سريعة، فمثلاً سوف تُكوِّن صداقة بشكل سريع جدا وفجأة سوف تجد نفسك تجلس مع هذا الصديقك وكأنك تعرفه من سنين، هذا السرد الغير منطقي في بعض الاحيان يؤدي كثيرا إلى لحظات غريبة وغير مقنعة،

فمثلا هناك شخصية سيئة وشريرة للغاية اذ قمت بإطلاق النار عليه سوف يسقط أرضاً وعليك معالجته، ثم عندما تبدأ المهمة معه سوف يرحب بك وكأن شيئاً لم يكن! والكثير من هذه المواقف بطريقة غريبة تُجبرك على الالتزام بفكرتها حتى يتم الانتقال إلى الحدث التالي في اللعبة.

المشكلة الاكبر انه قد تم فصل القصة إلى أجزاء عبر خريطة اللعبة ولكل جزء أحداث وشخصيات ومهمات خاصة بها، هذا الامر ساهم في عدم الشعور بالتجانس في مسار القصة بشكل صحيح لأن أجزاء القصة منفصلة بالكامل عن بعضها، حتى لو أنهيت جميع الأجزاء وتبقى جزء واحد وذهب الي هناك فسوف تتصرف اللعبة معك وكأنك منذ بداية اللعبة وكأنك لم تخض تلك المعارك منذ البداية.

أسلوب اللعب

blank

كعادة سلسلة Far Cry فاللعبة تقدم اسلوب القتال الصامت والهادئ إن كنت تُفضل ذلك، وايضا تقدم الأسلوب الهجومي المباشر الدموي حيث ستجد الأكشن المستمر طوال الوقت والكثير من الاعداء المتنوعين لقتلهم والكثير من الدبابات والطائرات لتدميرهم، لكن لا تقلق فإن اللعبة تقدم لك أسلحة متنوعة بشكل كبير جدا، وفي نفس الوقت لن ترى سلاحين يعملان بنفس الطريقة،

فنعم هذا اكثر ما يتميز به هذا الجزء السادس، ترسانة الاسلحة المجنونة وسوف تجد تصاميم غريبة مثل سلاح يُطلق أقراص موسيقية ويقوم بتشغيل الأغاني عند التصويب وسلاح يُطلق مفرقعات احتفالية متفجرة وغيره، وجميع هذه الأسلحة قابلة للتخصيص من حيث الشكل ومن حيث تزويدها بالإضافات مثل تقليل الارتداد او تصبح صامتة أو تسهيل التصويب وبعض خيارات التصميم مستوحاة من فكرة التصميم اليدوي المبتكر من الخرداوات وهو أمر جميل جدا،

أو يمكنك استعمال الأسلحة الكبيرة، مثل ال Supremos و هي أسلحة تكتسبها مع الوقت تمتلك قدرة فائقة على تدمير كل من يقف أمامك!استعمال ال Supremos من أمتع اللحظات التي ستعيشها في Far Cry 6. وهي من اللحظات القليلة التي ستجرب فيها اللعبة من منظور الشخص الثالث.

تجبرك اللعبة بشكل ما على تجربة العديد من الأسلحة. لأن لكل عدو نقطة ضعفه التي ستجدها في سلاح مختلف، استعمال ذلك السلاح سيجعل قتله أسهل. أيضا تقدم اللعبة أيضًا 5 حيوانات تساعدك فى قتال الأعداء يمكنك الإختيار من بينهم، وهم التمساح Guapo الذي يساعدك فى قتال الأعداء، والكلب “تشوريزو” الذي يساعدك فى التسلل من خلال تشتيت الأعداء،

وهناك الفهد “أولوسو” والكلب “بوم بوم”، وهناك الديك الشرس والطائر والغاضب “تشيتشارون” الذي يضيف لمسة خاصة وحماس للمعارك. تقدم اللعبة أيضًا أربعة سيارات يمكنك إستدعائهم فى أى وقت وسيقوم شخص بتوصيلهم لك، ايضا توفر اللعبة الدروع والملابس، والتي يوجد منها الكثير من الأنواع التي تمتلك سمات مختلفة مثل مقاومة الحرائق أو طلقات الرصاص وغيره، ولكن للاسف لايوجد شيء يساعد في عمليات التخفي

جمع الخردوات لتطوير كل ما تريد تطويره امر مهم للغاية وممتع جدا ايضا في بداية اللعبة، سوف تجدها مبعثرة في جميع أنحاء اللعبة وبعضها نادر ويتطلب اقتحام مراكز الأعداء للحصول عليه، هذه الاشياء تحفز اللاعب على الخروج بعيداً عن القصة وتطوير نفسه وتجربة الأنشطة الجانبية. ولكن للأسف تم تقليل أهمية صيد الحيوانات بشكل كبير، فصيد الحيوانات لا يعطيك مكافآت حقيقية تستحق المعاناة، وبالتالي تمت ازالة صيد ومواجهة الحيوانات الاسطورية القوية بالرغم من وجودها في الاجزاء السابقة

من الواضح إن اللعبة ممتعة عند الاحتكاك المباشر مع الأعداء، ولكن للاسف تم اهمال جانب التخفي والقتل الصامت بشكل غريب، وكأن شيء لم تعهده السلسلة من قبل، لانه تم إزالة العديد من الميزات التي كانت موجودة في الأجزاء السابقة فلا يوجد هنا أي مهارات لزيادة متعة اللعب التسللي مثل قتل أكثر من عدو بنفس الوقت،

ولا يوجد آليات لمساعدتك على إخفاء جثة الأعداء مثل رميها في المياه أو آليات Holstering والتي تمكنك من وضع سلاحك في جيبك لتبقى بعيد عن أعين جيش أنطون، فكل ما لديك هو الاعتماد فقط على ما تقدمه اللعبة من أدوات لتشتيت انتباه الأعداء وقتلهم.

في الحقيقة انتقاص هذه المتعة يأتي من مشكلة ازالة أحد أهم عناصر RPG ألا وهى شجرة المهارات على عكس الاجزاء السابقة، فأصبح أعتمادك الكلى على زيادة قوتك فى اللعبة هو من خلال تطوير أسلحتك وشراء أسلحة جديدة، وترقية حقيبة الظهر التي للأسف لا تسمح لك بامتلاك الكثير من القدرات في وقت واحد،

حتى ان تلك القدرات هي مثل العلاج او تشتيت انتباه الأعداء أو تحديد مكانهم أو تعطيل الإلكترونيات أو التفجير لا تفيد كثيراً اذ كنت تريد ان تلعب باسلوب التسلل. ايضا تحتوى اللعبة على مخيمات وعند تقدمك فى اللعبة يمكنك بناء أماكن فى المخيم تسمح لك بشراء أسلحة.

توفر اللعبة أيضا أماكن داخل المخيمات تسمح لك بطلب طائرات أو مروحيات أو مركبات او دراجات نارية او خيول! نعم يوجد ركوب الخيول في اللعبة ولكنه لم يرضيني كنت اريده ان تقلب اللعبة لمنظور لشخص الثالث عند ركوب الخيل.

وجب الذكر بأنه يوجد تنوع جيد في تصاميم الأعداء عبر تخصيصهم بمراتب وخواص مختلفة ضمن جيش العدو وسوف يقدم ذلك تحديات مختلفة ولكن للاسف الذكاء الاصطناعي في اللعبة غريب، فتارة تجد الاعداء يتصرفون بذكاء عند المواجهات المباشرة، وتاره مخيب للأمل كثيراً عند اللعب باسلوب التخفي لأن في كثير من الأحيان تجد الجنود يقفون كالأغبياء عندما تقوم بقتل زميلهم الذي بجانبهم،

اما بالنسبة لذكاء شخصيات السكان العامة NPC فلا يمتلك اي ذكاء ويرتكب بعض الحماقات أحياناً مثل قيام سيارة بدهس جميع الدجاجات في الطريق وكأن شيئاً لم يكن، ولكن بالنسبة لذكاء الحيوانات فهو ممتاز فمثلا يقوم التمساح بالنزول إلى المياه والاختباء لانتظار الأعداء ومن ثم الانقضاض عليهم، وكأن الحيوانات اذكى من البشر xD

وجب الذكر ايضا ان نظام الباركور تم اهماله بشدة فلا يوجد أي جديد في فكرة تسلق الجبال للوصول لمناطق نائية اوالباركور للمشي على أسطح المباني مثلا على الرغم من وجود ادوات مثل الخطاف والبراشوت التي كان ممكن استغلالها افضل ذلك

العالم والاداء التقني

blank

عالم جزيرة Yara يضم خمس مناطق شاسعة كل منهم مختلف عن الآخر قالباً ولكن ليس مضموناً للاسف، هنالك الجبال، المستنقعات، القرى الخفية، المدن الصغيرة، العاصمة، هذه البيئات تبدو مختلفة في البداية ولكن عند التعمق تجدها متشابه.

عالم Yara شاسع..أضخم خريطة في تاريخ Far Cry لقد صُدمت عندما رأيت الخريطة لأول مرة ولكني على طول تخوفت من مدى تكرارية محتوى العالم نفسه وهل تم توظيفه بالشكل السليم أم لم يتغير مثل الأجزاء الماضية؟

على الرغم من أن العالم Yara ومليء بالأنشطة والأشياء لفعلها والتي من المفترض أن تحثك على الإستكشاف في هذا العالم المفتوح البديع الحقيقة إلا أن اللعبة كما توقعت جعلتني اللعبة أشعر بالملل سريعا وذلك بسبب القيام بنفس الأنشطة مراراً وتكراراً بدون أي حادث مختلف يكسر هذا الروتين. وفي نفس الوقت انت شبه مجبر لفعل ذلك لتجميع الخردوات وترقية أسلحتك

يوجد الكثير من المعالم التاريخية والتي يمكنك عندها أن تعرف المزيد عن تاريخ تلك الجزيرة، الغزو الإسباني لها والخلفية القصصية وراء عائلة الـ Castillo وأشهر مجموعات المقاومة المتواجدة والتي تصل اليها عن طريق حل بعض الالغاز، ولكن للاسف لا يوجد حافز قوي لذلك،

وعلى الرغم من ذلك في اوقات كثير توقفت عن اللعب لكي امتع عيني بال Landscapes الخلابة في اللعبة والمناظر البديعة والتفاصيل الرهيبة والانخراط مع شعب يارا في معتقاداتهم الأسطورية ولكن للاسف في نهاية اللعبة أصبحت أشعر أننى فى نفس المكان ونفس مناطق الغابات والأشجار

الرسومات في اللعبة في غاية الجمال والابداع ولكن بالنسبة لل Animations لا تنتمي للجيل الجديد ببصلة، تعبيرات وجه واقعية سواء مع أنطون أو الشخصيات الجانبية ولكن في احيان كثيرة غير مقنعة ولكن الرسوميات تظل قوية، جودة الأرض والدقة المستخدمة جيدة، ولكن توجد بعض المشاكل في الظلال أو الـ Textures والتي تظهر بأنها غير دقيقة عندما تقترب من أي حائط ولكن مشكلتي الحقيقية مع الـ Animations!! فمثلا لا يزال أي تفاعل مع أي NPC يتضمن الوقوف أمامه كروبوت دون القيام بحركة تفاعلية تعكس واقعية الجيل الجديد الذي صرنا فيه.

تقدم اللعبة موسيقى محلية جميلة تساهم في انغماسك أكثر في أجواء اللعبة والبيئة التي تعيش فيها عبر اختيار مقطوعات موسيقية تجعلك تشعر وكأنك من السكان المحللين لهذه المنطقة ولكن تكمن المشكلة انك لاتستطيع تغير الموسيقى خلال الراديو السيارة التي تركبها انت مجبر ان تسمع ما بداخلها من موسيقى، ارجوكي يا يوبي سوفت ضعي بعد الجهد في العابك وعموما اللعبة تقنيا جيدة جدا كلعبة جيل قديم فقط.

ايضا وجب الذكر ان اللعبة تقدم ترجمة عربية جيدة جدا وتنقل بشكل كبير ما يتم قوله بشكل دقيق فتستحق يوبي سوفت الثناء على ذلك لعبة Far Cry 6 هي مثال اخر على مدى قلة الابداع عند Ubisoft نفس اللعبة ولكن زاد الرقم واحد

التقييم النهائي
6/10