Articles, News, Reviews

مراجعة The Medium

blank

من فترة طويلة جدا مشوفناش لعبة رعب بتتبع نهج الالعاب القديمة إلي نقدر نقول عليها فطاحل عالم الرعب زي الأجزاء الأولى من Silent Hill و Resident Evil.  فكرة الكاميرا الثابتة الي زواياها بتتغير كانت دايما بتدي طابع خوف وقلق ولسبب ما الشركات قررت تبعد عن النهج ده في ألعاب الرعب وبقت بتركز بشكل أساسي على منظور الشخص الأول والتالت. إستوديو Bloober Team قرر يرجعنا تاني لجو تسعينيات القرن الماضي، الكاميرا متغيرة الزوايا والقصة المبتكرة والالغاز المميزة قدروا يلعبوا دور مهم في إنهم يخلوا The Medium هي واحدة من اكتر تجارب الرعب المميزة الي عدت عليا خلال السنين الي فاتت.

blank

قصة The Medium بتتكلم عن شخصية Marianne وهي عبارة عن وسط ( Medium ) بين عالم الأحياء وعالم الأرواح، Marianne بتقدر تساعد الناس الي ماتت وبقت عالقة بين العالمين بإنها بتتخلص من كوابيسهم وتاريخهم عشان يقدروا يعدوا بسلام لعالم الأموات.

القصة بتبدأ بموت أحد الشخصيات العزيزة على Marianne والي بيكون عندها مخاوف ومش بتقدر تساعده في إنه ينتقل لعالم الأموات لأنه حد كان قريب منها جداً. بتوصل لـ Marianne مكالمة من شخص إسمه Thomas بيقولها إنه يعرف ماهيتها وإيه الي هي بتعمله وإنها الوحيدة الي تقدر توقف المحتوم، الشخص ده بيقولها إنها لازم تقابله بسرعة في منتجع Niwa والمكالمة بتقفل.

blank

من هنا بتبدأ قصتك الشيقة في فندق Niwa والأماكن المحيطة بيه ومن بداية وصولك وأنت بتكتشف الحاجات الغريبة الي كانت بتحصل في المكان ده قبل ما يتقفل ويكون فندق مهجور. عشان تخلص The Medium فأنت هتحتاج حوالي 8 لـ 10 ساعات تقريباً وده وقت مثالي للعبة رعب. القصة مفيهاش ملل إطلاقاً بل بتزيد عظمة في النص التاني من اللعبة، أحداث القصة مليانة بالمفاجآت والتقلبات الي هتخليك متمسك باللعبة وعايز تخلصها في أسرع وقت ممكن عشان تعرف إيه الي هيحصل في النهاية.

The Medium هي لعبة رعب نفسي عشان كدة مفيش في اللعبة مواجهات، مش بتقدر تمسك أسلحة وتواجه الأعداء الي قدامك زي Silent Hill مثلاً والنقطة ديه هتخليك حاسس بخوف أكتر دايماً. أكتر حاجة بتميز The Medium هي نقطة الكاميرا الثابتة. ديه أول مرة إستوديو Bloober Team يقدم حاجة بالشكل ده عشان كدة التنقل بين الكاميرات الثابتة مش بيكون سلس دايماً. بس على الرغم من كدة فا لو أنت جربت Silent Hill و Resident Evil القديمة فأول ما هتفتح The Medium هترجعلك ذكرياتك مع الألعاب ديه.

blank

نظراً لأن اللعبة مفيهاش مواجهات فا عندك إعتماد أساسي على حل الألغاز. الألغاز في The Medium فيها إبتكار وبتكون متماشية مع أحداث القصة مش مجرد ألغاز لغرض إنها توقفك عن التقدم في اللعبة. شخصية Marianne زي ما ذكرت هي وسط  بين عالم الأحياء والأرواح والإستوديو بيلعب على النقطة ديه بشكل حلو بإنه بيخليك تتنقل بين العالمين دايماً وأحياناً بتلعب في الاتنين في نفس الوقت. أكتر الألغاز المبتكرة بتظهر لما بتضطر إنك تحل لغز في عالم الأرواح عشان تعرف تتقدم في اللعبة في عالم الأحياء.

مستوى الخضات في اللعبة حلو جداً ومفاجئ في لحظات مش بتكون متوقعها وكمان في مجموعة كويسة من المطاردات بس اللعبة مش بتعتمد على النوع ده من الرعب، التركيز هنا على الرعب النفسي واللعبة نجحت في إنها تقدمه من ناحية الأصوات وتصميم البيئات وإنها تدخلك في مود التجربة خاصةً لو أنت معاك Gaming Headset محترمة وفيها صوت محيطي. ( هتكلم بشكل تفصيلي أكتر عن تصميم الرسوميات والأصوات في باقي المراجعة ).

blank

اللعبة مش بتاخد بإيدك وتساعدك دايماً وتقولك اعمل كدة ومتعملش كدة، الميكانيكات هتتقدملك في البداية وواحدة واحدة اللعبة هتعرفك تعمل إيه بالظبط في أنهي مواقف بس بعد كام ساعة أنت بقى اتصرف بنفسك لما تكون واقف في لغز ومش عارف تحله وعشان كدة لازم تفتكر كل حاجة بتتقدملك في عالم اللعبة. زر الـ LB  مهم جداً في التجربة لإن بضغطة عليه بتقدر تفتح بصيرتك وتشوف حاجات مخفية في البيئة وأكثرية الألغاز بتتحل بالشكل ده. إستكشافك للبيئة هيخليك تفهم القصة بشكل أكبر لإن في حاجات جانبية كتير ممكن تفوتك لو مركزتش في كل تفصيلة، فنصيحتي ليك أنك تدور على كل حاجة في اللعبة حتى لو الموضوع هياخد منك شوية وقت بس في النهاية هتفهم الي حصل في المنتجع والفندق الي أنت لقيت نفسك فيهم.

في بقى كائن أساسي في اللعبة هيطاردك في كل مكان وهو The Maw ( حاجة ضخمة كدة زي Mr X و Nemesis )، الكائن ده بيقوم بتمثيله العبقري Troy Baker ( هنتكلم بتفصيل أكثر عنه لاحقاً في المراجعة ) ولازم وأنت حواليه تاخد بالك من كل حركة، التخفي والتسلل شيء أساسي في مواجهته وفي كمان ميكانيكات لكتم النفس عشان ميقدرش يحدد مكانك. مواجهة الكائن ده مرعبة بشكل غير طبيعي خاصةً مع الأصوات الي بتطلع منه والكلام الي بيقوله.

blank

لعبة The Medium مبنية بالكامل على محرك Unreal Engine 4 و إستوديو Bloober Team عودنا دايما إنه بيقدم رسومات خلابة في ألعابه وخير مثال على الموضوع ده هو النسخة الريماستر من لعبة  Observer.

في The Medium الرسومات بتزيد عظمتها و الاستوديو اهتم بكل التفاصيل بشكل مميز جدا، تعقيبي الوحيد على المستوى الرسومي هو إن في تفاوت بسيط في مدى الاهتمام بالتفاصيل ، حركة الشفايف كانت محتاجة شغل اكتر شوية وتفاصيل البيئة إلي حواليك مش هتحسها متساوية في الجمال دايما بس ده ميمنعش إن اللعبة خرافية رسوميا وتصميم الشخصيات والأعداء كان ممتاز. كمان لو قررت تلعب اللعبة على كمبيوتر قوي أو جهاز Xbox Series X فأنت هتقدر تستمتع بدقة عالية وتقنية تتبع الأشعة والي بتظهر بكل قوتها على الحاسب الشخصي بالذات.

blank

الأصوات في اللعبة ممتازة ، قبل ما أتكلم عن الموسيقى لازم أتكلم الأول عن التمثيل الصوتي لإنه من الحاجات الأكثر تميزا. تمثيل الشخصية الرئيسية Marianne كان كويس جدا وحتى طاقم التمثيل الجانبي كله قدم تمثيل مميز ولايق على جو اللعبة. بس إلي لازم أتكلم عليه بتفصيل اكتر هو الممثل العبقري Troy Baker الشهير بأدواره في ألعاب ضخمة زي Joel  في The Last of Us و Higgs في  Death Stranding.

في The Medium الممثل  Troy Baker بيقدم دور The Maw وهو العدو الرئيسي إلي بيطاردك في كل مكان في اللعبة. شخصية  The Maw  اتقدمت بشكل عبقري وطريقة  تعبير الممثل Troy Baker هتحسسك حرفيا إنه عايز يموتك ومش هيسيبك إلا لما يحقق الرغبة ديه، The Maw مش بس عايز يموتك ده عايز يلبس الجلد الخاص بيك، حاجة مرعبة مرعبة مش هزار يعني. الممثل ده مع كل لعبة بيشارك فيها بيثبتلنا اكتر واكتر إنه الافضل في الصناعة  وده بيوضح ليه لما أي إستوديو بيفكر يعمل شخصية مميزة لازم يجيب Troy Baker.

مهندسين الأصوات إلي صمموا أصوات البيئة والحاجات إلي بتحصل حواليك قدروا فعلا يحققوا متعة الرعب النفسي بشكل ممتاز. الموسيقى التصويرية في اللعبة منقسمة لاتنين ، موسيقى عالم الاحياء والي بيقدمها الملحن Arkadiusz Reikowski وفعلا اتقدمت بشكل حلو يدخلك في مود البيئة ديه ، وموسيقى عالم الاموات والي اتقدمت من الملحن العبقري Akira Yamaoka إلي لحن سلسلة  Silent Hill. الراجل ده عنده القدرة إنه يعيشك في حالة نفسية بطريقة رهيبة فا تخيل جمال الموسيقى ديه مع صوت Troy Baker في شخصية The Maw وانت هتفهم مدى روعة تصميم الأصوات في  The Medium.

من ناحية الأداء التقني فأنا جربت اللعبة على منصة  Xbox Series S، اللعبة شغالة بدقة Dynamic 1080p وبتقل أحيانا لدقة 720p لما اللعبة تعرض عالم الاحياء والارواح في نفس الوقت.

 الاستوديو قدر يستخدم نوع من أنواع ال Super Sampling المميزة والي خلت إن حتى لما الدقة بتقل مش بتحس إنها قلت وبتكون لا تزال شغالة بشكل مميز جدا. اللعبة شغالة على 30 فريم في الثانية ، سلسة معظم الوقت بس أحيانا كل فترة بيحصل تقطيع بسيط كدة بس مش بيأثر على تجربة اللعب بشكل عام.  لو عايز تاخد تجربة أفضل أنصحك تجرب اللعبة على Xbox Series X عشان شغالة بدقة Dynamic 4K وفيها تتبع أشعة في بعض المشاهد بس بشكل عام التجربة على Series S ممتازة ومش بتقل جمالا عن  Series X.

blank

الخلاصة :

لعبة The Medium هي واحدة من أفضل أعمال إستوديو Bloober Team الي نجح في تقديم تجربة رعب نفسي مميزة ولو أنت من مُحبي أفكار ألعاب الرعب القديمة زي Silent Hill و Resident Evil فأنصحك بتجربة The Medium فوراً. اللعبة هتقدملك أسلوب الكاميرا الثابتة متعددة الزوايا مع قصة شيقة مش هتمل منها بالإضافة لمجموعة من الألغاز الي هتخليك تشغل مخك بشكل كبير عشان تعرف تحلها. ده ميمنعش إن اللعبة كان ناقصها شوية تاتشات بسيطة في أسلوب اللعب والرسومات عشان تتقدم بأفضل شكل ممكن بالإضافة لوجود بعض المشاكل التقنية.

The Medium متوفرة دلوقتي على الحاسب الشخصي على Steam و Windows Store و Xbox Series X و Series S بسعر 50 دولار بس طبعاً ممكن تاخد اللعبة من إشتراكك في خدمة Xbox Game Pass Ultimate على المنصتين.

التقييم النهائي : 8.5/10

Ahmed Yousry

About Ahmed Yousry

Editor-in-Chief. About 5 years of experience in Gaming Journalism with more than 13k news written, tens of articles, video scripts and reviews. A hardcore gamer that loves a challenge.