عن الألعاب, مقالات

أسباب فعالية ألعاب الرعب ومناقشة مستقبلها

blank

في المقال اللي فات، اتكلمنا عن ألعاب الرعب وأنواعهم، وإدينا مثال علي كل نوع كيف تم تطبيقه في بعض من أنجح الألعاب اللي بتعتبر ألعاب رعب، وكمان إزاي تم تطبيق بعض الأنواع في ألعاب لا تصنف نفسها ألعاب رعب أصلًا، ولكنها استفادت من عنصر الغموض والخوف في تجربتها بشكل عزز من قيميتها بشكل كبير. النهاردة هنتكلم عن بعد تاني من أبعاد ألعاب الرعب وهو مستقبلها في التطور، وإزاي هي فعالة في تخويفنا أكتر من معظم الأعمال الفنية المرعبة زي الروايات، والافلام.

عشان تقرأ المقال اللي فات اضغط هنا

ناس كتير بتعتبر ألعاب الرعب منتج أكثر فعالية من أفلام الرعب علي الرغم من تحقيق أفلام الرعب ملاين من الدولارات من الأرباح سنويًا، حتي روايات الرعب كانت شيء دارج بل ويعتبر شيء شعبي زمان قبل إزدهار سينما الرعب، لكن إيه اللي خلي البعض يظن إن الألعاب المرعبة أكثر فعالية في التخويف؟

في أفلام الرعب انت مطلوب منك تتفرج علي أحداث معينة، غيرم عني بما يحدث خارج إطار الكاميرا، وغير مجبر علي التركيز علي ما يحيط بالبطل أو البطلة من مخاطر، وأصوات، أو أحداث إلا في حالة إن البطل جوه الفيلم اهتم بالصوت أ والحدث، ولكن في الألعاب الوضع مختلف، إنت البطل، وانت دايمًا مخير بين الاهتمام بأحداث معينة أو تجاهلها. ومع إن احتمال تجاهلها ممكن يبدو ليك خيار مريح، لكنه بيثير فضولك أكتر ناحية الأحداث في عالم اللعبة، انت ممكن ماتتحركش في لعبة رزدنت أيفل 7 في البيت المشؤوم اللي دخلته، ولكن ده مش الحل، في النهاية انت جواك رغبة في اكتشاف الأجواء أكتر أو بمعني تاني، أنت عايز تلعب اللعبة.
blank
في الأفلام انت مابتتحكمش في اللي بيحصل أو المواقف اللي انت بتخشها، لكن في الالعاب انت مشارك في تكوين معظم الأحداث بأفعالك، خاصة الألعاب اللي بيكون فيها اختيارات. الرعب الحقيقي بيكون عن طريق تطويق أو تحجيم مدي التغيير اللي ممكن تعمله علي العالم، بحيث يكون في إمكانية التحكم في الأحداث لكنها في نفس الوقت إمكانية محدودة تحسسك بالعجز أو الضعف.في الأفلام برضو أنت غير مجبر علي قضاء ساعات مطولة في بيئة معينة لحل لغز ما أو محاولة إيجاد مفتاح لباب معين،وده عنصر مهم في كون ألعاب الرعب أكثر رعبًا.

blank
ايه التجديد اللي ممكن يحصل علي ألعاب الرعب في المستقبل؟

علي المدي القصير:
في لعبة Until Dawn بعض أفعالك بتحدد مصير الشخصيات، ممكن تنقذ حياتهم في موقف أو تتسبب في موتهم، لكن انت مش هتدرك ده إلا لما تلعب اللعبة كذا مرة، وده كان أحد أسباب نجاحها الكبير، كونها لعبة بتقدم عواقب حقيقية ووخيمة لأفعالك سواء كانت حريصة أو مستهترة، وعلي فكرة العواقب السيئة بتيجي ساعات لو حرصك زيادة عن اللزوم، فلازم وانت بتلعب تكون عارف امتي ممكن تتخلي شوية عن حرصك عشان تعدي الموقف، أو امتي تثق في حد انت مش حاسس إنه أهل للثقة، لكن في نفس الوقت مقدامكش حل تاني.

blank
الافكار اللي قدمتها لعبة الرعب دي- علي الرغم من تقديمها قصة عادية جدًا- ممكن تمثل مستقبل ألعاب الرعب بشكل عظيم، لإن تقديم احتمالات أو مسارات تانية للقصة دايمًا هيزيد الغموض، وممكن معلومات تضيع عليك تنقص من مدي علمك بالعالم المحيط بيك، وبالتالي تخليك دايمًا في مواجهة شيء انت تعرف عنه أقل من اللاعبين التانين. وإدراكك ده لما تلعب اللعبة مرة تانية وتختار اختيار جديد هيخليك تحس بمدي عظمة الفكرة.
كمان فكرة عواقب الأفعال فكرة قوية جتي خارج ألعاب الرعب، لكن دخولها لنوع الرعب هيكون خطوة مهمة لإن دايمًا فكرتنا عن ألعاب الرعب هو إنها لازم تكون عنيفة بشكل دموي، وإن البطل لا بيحارب شوية شياطين أو عفاريت مفيش اختيار قدامه غير ذبحهم بأبشع الطرق. دخول مقياس أخلاقي في الموضوع هيديله معني أكبر، وخاصة لو اتبني عليه وجود نهاية سيئة ونهاية سعيدة.
blank
علي المدي البعيد:
لما اتكلمت علي الفرق بين أفلام وألعاب الرعب ذكرت إن الإجبار علي التجول في العالم هو أحد أهم الحاجات اللي بتخوف، وده ممكن يفسر تفضيل معظم ألعاب الرعب حاليًا إنها تكون من المنظور الأول، والتطور الطبيعي لده إن كل ألعاب الرعب تتجه لتوظيف خصائص فكرة العالم الافتراضي أو الVR لصالحها.
الvr هو بلا شك مستقبل ألعاب الرعب علي المدي البعيد، لإنه يعتبر تعزيز لكل الأنواع اللي ذكرتها في المقالة، حتي الJump scares اللي وصفتها إنها خيار مش مستحب، وكسول إلي حد ما في إثارة رعب اللاعبين بيكون أكثر فعالية بعشر مرات مثلًا في الواقع الافتراضي. ولكن مشكلة الموضوع في الوقت الحالي هو عدم الانتشار الواسع. الVR في النهاية مش متاح للكل، ولسا لم يتحول إلي شيء موجود في منزل كل جيمر.
وفي طبعًا مشاكل صحية بتمنع كتير من اللاعبين إنهم يجربوا الvr، وده بخلي المطورين يتجنبوا تطوير ألعاب رعب بميزانيات كبيرة له، فانتشارة بشكل أوسع مع الوقت هيكون دافع كافي للمطورين إنهم يشتغلوا علي ألعاب أكبر بتدعم الواقع الافتراضي. في طبعًا لعبة عظيمة زي Re7 بتدعم الواقع الافتراضي، ولكن بعدها مشوفناش حاجة بالحجم ده تاني.
blank
ف الآخر:
بعد ما شرحتلك وجهة نظري في ألعاب الرعب وأنواعهم، هتلاقي نفسك مش قادر تلعب لعبة رعب من غير ما تصنفها، وعلي الأساس ده هتلاقي تقديرك بيزيد بشكل كبير ناحية أي لعبة بتنجح في دمج أكتر من عنصر من اللي ذكرتهم مع بعض، بالنسبالي أكتر لعبة نجحت في ده إلي الآن هي رزدنت إيفل 2، ويليها أوتلاست الأولي.
ولكن رزدنت إيفل ما بتعتمدش علي فكرة الاستضعاف وده شيء مستحسن دايمًا. الحصول علي سلاح بذخيرة قليلة شيء مرعب أكتر لإنه بيديك أمل كبير في التغلب علي الاعداء، ممكن جدًا يتبخر مع ضربتين مش في محلهم.

Mostafa Argoun

About Mostafa Argoun

محرر في مجال الألعاب منذ عام 2012 بعتبر الألعاب فن، وبحب ألعاب القصة والأر بي جي بشكل رئيسي