عن الألعاب, مقالات

الرعب في عالم الألعاب

blank

منذ قديم الأزل وفكرة ألعاب الرعب متماشية ومتناغمة مع عالم الألعاب بشكل عظيم، زي مثلًا فكرة الألعاب الرياضية، أو بالأخص ألعاب كرة القدم، وألعاب الFighting. ولكن ألعاب الرعب شهدت تطور في الأفكار اللي بتتقدم تستحق الدراسة، ولكن عشان نفهم إيه المراحل اللي مرت بيها ألعاب الرعب لازم نفهم أصلًا إيه أنواع الرعب اللي موجودة، وإيه الألعاب اللي طبقتها كويس ومين اللي طبقها وحش.

أنواع الرعب بتتقسم لرعب معتمد علي الJump scare والرعب النفسي، والرعب المبني علي التوتر أو الخوف من المساحات الضيقة (Claustrophobia) والخوف المبني علي عدم معرفتك بالشيء اللي قدامك، أو الخوف من المجهول، والخوف من عدو أو كيان ما بيطاردك بيندرج تحت مسمي الStalker enemy

1-رعب الJump scares
blank

يعتبر النوع هو ده أكتر نوع بدائي في الرعب، وهو مبني علي الخضة أو المفاجأة بشكل أساسي، سواء كانت من حاجات غريبة أو حاجة معتادة، مثلًا إن الصوت يعلي فجأة، حي يصرخ في توقيت غير متوقع، أو زي في معظم الألعاب بتبقي ظهور مفاجيء للأعداء، النوع ده علي الرغم من كونه مؤثر وفعال، لكن فعاليته بتمتد فقط علي مدار التجربة الأولي فقط، يعني لو فيلم أو لعبة رعب معتمدين علي الأسلوب ده بيكون فعال في أول مرة لعبت أ وشوفت فيها العمل ده وتاني أو تالت مرة بتكون عرفت المفاجآت هتكون فين تقريبًا فخوفك وتربقك للي هيحصل بيقلوا تدريجيًا لحد ما يختفوا.
مفيش لعبة رعب حاليًا بتخلو من النوع ده، لكن الاعتماد الكامل عليه أصبح قرار غير حكيم في ظل تواجد أساليب أكثر نضج وعصرية لأثارة الرعب.

2- الPsychological Horror أو الرعب النفسي

الرعب النفسي هو نوع الرعب اللي بيعتمد علي عناصر اللعبة كلها من بيئةو وموسيقي، وأجواء بتحطك في اللعبة غالبًا بتكون فيها مستضعف بشكل كبير زي مثلًا لعبة أوتلاست، لا تملك أصلًا من الأسلحة اللي يخليك تواجه عدوك، أو زي رزدنت إيفل 2 اللي بتكون دايمًا ذخيرتك في كل الأوقات شحيحة، ومعرض في أي لحظة إنك تتحط في موقف يكون في قدامك عدد كبير من الأعداء بدون ذخيرة لو ماستخدمتاش بحكمة.
الرعب النفسي هو أكتر أنواع الرعب فعالية لإنه أكثر قابلية للتنويع عن طريق التجديد في المواقف اللي بتتحط فيها كل شوية، وعشان كده في لعبة زي رزدنت إيفل 7 حتي وإنت بتحل الألغاز البيئية، بتكون مترقب وقلقان عشان مش عارف امتي أو فين هيظهرلك أفراد عيله بيكر.

blank3-الرعب البيئي

الموضوع مش مختلف بشكل كبير عن النوع اللي فات لكن الفكرة كلها في الاختلاف هو التركيز هنا أكتر علي وضعك في أجواء متعبة نفسيًا، بعض الألعاب بتستغل ده لصالحها حتي ولو هي مش ألعاب رعب في المقام الأول، وأحد أفضل العناوين اللي استخدمت الأسلوب ده من وجهة نظري هم The last of us و Bloodborne، بمجرد وضعك في الخرايط بتاعتهم بتكتشف إن العالم كئيب ومظلم، ومع انكشاف اللي حصل وسبب شكل العالم ده، بيبتدي شعور الخوف جواك يكبر مع الوقت، مع وجوب الحذر لإنك ماينفعش تستعجل اللعب، وبكده بيكون في شعور Tension متصاعد كل ما بتقضي وقت أكتر في المكان ده.
في بلودبورن اللي ببساهم في الموضوع ده هو صعوبه اللعبة كمان، وفي Tlou المساهمة في الموضوع بتكون عن طريق قلة الموارد وكترة الأعداء، مع شوية موسيقي وإضاءة خافتة، بيخلوك حذر وخايف تقع في إيد أحد الclickers، وحتي لو حصل ده، تصميم أنيميشنز الموت مفزعة في اللعبة بشكل يخليك حذر ومتوتر أكتر في المرة اللي بعدها.
blankاللعبتين دول مش ألعاب رعب، لكنهم بيثبتوا إن تصاميم البيئات بيفرق كتير في أي لعبة عايزة تخلق جوانا شعور بعدم الارتياح أو الخوف حتي لو تدريجي، ولو لاحظنا فإن استخدام الJump scares مع الرعب البيئي أفضل بكتير من مجرد استخدام عنصر الخضات لوحدها، لإنه زي ما تكون بتبني أدوار كتير،وبعدين تهد فجأة أكيد ده هيعمل دمار أكتر من لو دمرت حاجة مش مبنية أصلًا من طبقات كتير.
فكرة الاستضعاف بتبان في العكس كمان، يعني مثلًا في لعبة Doom Eternal علي الرغم من كون الأعداء عبارة عن مخلوقات من الجحيم، وشكلهم مصمم بحرفية شديدة، إلا إنك مبتكونش خايف في أي لحظة من لحظات اللعبة دي عشان بيبقي معاك وسائل مختلفة لقتل الوحوش دي بأعنف الطرق الممكنة.

4- الخوف من المجهول

بشكل عام، وفطري، عقل الإنسان بيميل للخوف من أو الترهيب من ناحية أي شيء غير مفهوم المصدر، ولما مبتلاقيش تفسير منطقي لحدث معين حتي في الحياة الطبيعية، بتميل ساعات للخوف أو القلق، لإن فكرة عدم معرفتك بأسباب حدث معين ممكن جدًا تؤدي لتفاقم المشاكل الناتجة عنه، أو حتي الفشل في التعامل مع الحدث نفسه.
في سنة 1969 هبطت مركبة أبولو 11 علي القمر كأول مركبة تحمل إنسان توصل القمر، وساعتها كان حدث جبار، شديد الأهمية لكن حدث فرعي بسيط أصاب الناس بالذعر لسنين وسنين، هو إن العلم الأمريكي في الصوار والفيديوهات المأخوذه من القمر في اليوم ده كان منتصب، وده عكس قواعد الفيزياء اللي متعارف عليها، المفروض لو فعلًا الصورة من القمر كان العلم يكون منكمش. الحدث الصغير ده تسبب في ظهور مئات من نظريات المؤامرة، اللي ساعات وانت بتقراها ممكن تحس بالرعب من كون حاجات زي كده بتحصل في العالم وانت مش علي دراية كاملة بيها. إزاي إن في منظمات سرية، و”أيادي خفية” بتحرك العالم وبتعمل مسرحية كبيرة زي الطلوع علي القمر فقط عشان تحرك الرأي العام لأهدافها الخاصة، الموضوع مخيف مع إنه ملوش علاقة مباشرة بمفهوم الرعب.

blankأكتر نوع رعب بيشدني شخصيًا هو الرعب الناتج عن عدم معرفتك بما أنت في مواجهته، أو المكان اللي انت أو الأعداء اللي بتواجههم، ده ممكن تشوفه حتي في غير ألعاب الرعب، ممكن في لعبة أكشن، أو مغامرة مقدمة العنصر ده بقوة. أحد أهم الأمثلة علي تطبيق النوع ده من الرعب هي لعبة Alan Wake اللي فعلًا قصتها بتساهم بشكل كبير في أجواء الرعب اللي بتكون فيها، وإنكشاف التفاصيل واحدة واحدة بيدي شعور تدريجي بالطمأنينة لإنك بتتعلم أكتر وأكتر عن العالم اللي أنت محطوط فيه، وبتعرف قواعده وبالتالي سهل تتحدي أعداءك وأنت عارف قواعد عالمهم. لعبة تانية طبقت الموضوع ده كانت كنترول اللي بتخط في أجواء عظيمة وشديدة الغموض، وبتقدملك عالم مليان تفاصيل بس لو دورت، وده عنصر تاني مهم من عناصر الرعب، هو الإحساس بالمكافأة (sense of reward) لما تدور كويس.
ألعاب زي Control و Bloodborne كانوا مخيفين بالنسبة لي في أوقات كتير بسبب عالمهم الكئيب، وشديد الغموض، بشكل يخليك مش مرتاح وانت فيه بس مش قادر تستسلم للصوت اللي جواك بيقولك “سيب اللعبة”.

blank

5-فكرة الStalker Enemy

أحد أكتر الأفكار إبداعًا في عالم ألعاب الرعب هو فكرة العدو اللي بيتتبعك طول اللعبة، وبيكون في إجراءات معينة لازم تعملها عشان تتجنب المواجهة المباشرة معاه، سواء كتم صوتك زي لعبة Maid of sker أو التحرك بهدوء شديد زي The last of us 2 في أثناء التعامل مع الstalkers، أو حتي مجرد الهروب زي التعامل مع Mr x في رزدنت إيفل 2.

الفكرة ممتعة، ومرعبة لإن المواقف اللي بتتحط فيها مش scripted أو مش متحددة مسبقًا، وبتكون ناتجة عن فين وامتي انت عملت الغلطة اللي أدت إنه يكتشف وجودك، وبالتالي كل لاعب هيمر بمواقف مختلفة عن التاني. حط ده جنب فكرة انك مضطر تتحرك في عالم اللعبة رايح جي زي Re2 أو Alien Isolation هتلاقي إنها فعلًا فكرة ناجحة في عالم الرعب لكن للأسف مبنشوفهاش بالشكل القوي ده كتير.

blank

في النهاية:
إعادة تعريف وتوضيح أنواع الرعب شيء مهم في طريقنا لفهم إحنا ليه بنخاف، وإمتي ألعاب الرعب تبقي ناجحة، لإن ساعات ألعاب رعب مطورها نفسه مبيكنش فاهم هو إيه عناصر ألعاب الرعب الناجحة وده بنشوفه كتير حوالينا.
علي عكس ألعاب الأكشن، الجودة الإنتاجية قد لا تعني شيء في طريق إنتاج لعبة رعب “بتخوف” وعشان كده أنجح ألعاب الرعب مش شرط تكون هي اللي مصروف عليها أكتر، وإلا ماكنتش أوتلاست بقت بتناطح كبار مجال الرعب زي سلسلة رزدنت إيفل

Mostafa Argoun

About Mostafa Argoun

محرر في مجال الألعاب منذ عام 2012 بعتبر الألعاب فن، وبحب ألعاب القصة والأر بي جي بشكل رئيسي