عن الألعاب, مقالات

انطباعنا عن بيتا Marvel’s Avengers

علي مدار 3 أسابيع جربنا بيتا لعبة أفنجرز اللي نازلة يوم 4 سبتبمر الجاي، علي منصات مختلفة ، والحقيقة أنا استمتعت ببعض الجوانب لكن فيه حاجات مانيفعش مانتكلمش عنها لإن اللعبة دي وارد بشكل كبير جدًا تبقي ضحية خيارات تصميم ملهاش لازمة. خلينا نخش في التفاصيل علاطول.

1- البيتا بتقدم إيه؟

البيتا بتقدم 4 مهمات قصة، ومودز تانية أسمها Warzone، drop zone، Hero Missions HARM rooms
مهمات القصة كان أولهم مهمة A-day وهي مهمة بتجري فيها معركة قوية علي جسر الGolden Bridge وتم استعراضها في أول عرض جيم بلاي للعبة. هنتكلم علي تصميم مهمات القصة في آخر المقال، لكن هم بشكل عام كانوا ممتعين بنسبة كبيرة، في اعتماد كبير علي المؤثرات الصوتية والبصرية في مهمات القصة بشكل كويس وفي كذا Boss fight أولهم بيكون Taskmaster في المهمة الأولي.
بعد الانتهاء من مهمات القصة، بيتم فتح الHub بتاع اللعبة، وهو مقر الأفنجرز علي متن الهيلي كارير، واللي بيتيح ليك الاختيار أي نوع من النشاطات عايز تأديه بعد مهمات القصة من خلال حاجة اسمها Wartable شبيهة شوية بكيفية اختيار الوجهة اللي هتروحها من الكواكب في لعبة ستار ورز Jedi fallen order
HARM هو طور تدريب ضد أعداء وهميين علي الكومبوهات للي بيتم فتحها، وده شيء يعتبر مهم نسبيًا لإن كل شخصية ليها أسلوب قتال وكومبوهات خاصة بيها فالموضوع ممكن يتوه شوية
الWarzone عبارة عن مجموعة مهمات أونلاين بيتم الدفع بيك في خريطة محدودة، مع 3 أبطال تانين، سواء بيتحكم فيهم لاعبين تاننين أو AI، وبيكون في أكتر من Objective
الDrop Zone بيكون مهمة مصغرة من الوارزون، وبتكون فيها Objective واحدة فقط، ممكن تاخد 10 دقايق بس في تنفيذها.

2- إيه الحلو فيها؟

منظومة المعارك قوية، وفيها تنوع كبير بين الشخصيات وبعضها، أكتر شخصية عجبتني هي هالك لأن البيئة قابلة للتدمير تقريبًا بشكل كامل، وده بيديك احساس بالقوة ممتع ومرضي زي ألعاب هالك القديمة، علي الرغم من كون القتالات فوضاوية شوية، بجانب أيرون مان اللي متاح ليه في البيتا كمية جبارة من الضربات والكومبوهات، منهم إمكانية استخدام الHulk-buster، وده كله مع توفر skil ltree واحدة بس في البيتا لكل شخصية، حتي بقية الشخصيات اللي ماتعلقتش بيهم قتالاتهم قوية ومختلفة عن الباقي، ومن خلال معرفتي بالمطور من خلال تومب رايدر، فأعتقد القدرات والتطويرات هتفرق كتير.
مهمات القصة قدمت عدد معقول من الحوارات تخلينا نستشعر جودة الكتابة في اللعبة، واللي كانت قوية إلي حد كبير بكيميا رائعة بين الشخصيات خصوصًا هالك وكامالا، وواضح إن القصة هيبقي فيها تركيز علي علاقات الشخصيات بشكل كويس.

3- إيه العيوب؟

كان ممكن تكون شخصية أيرون مان هي أكتر شخصية أنا استمتعت بيها، لولا كذا حاجة صغيرة خلوني أحس إنه شخصية مزعجة شوية، أولهم هو الأداء الصوتي لنولان نورث، واللي تتحس إنه لسا مخرجش من شخصية نايثن دريك، إنك تحس إن نايثن هو أيرون مان هو إحساس مش حلو، ومش منطقي. أيرون مان شخصية ذكية، وبتفكر قبل ما تتلكم، ممكن يكون متهور ساعات، ولكن ده عشان هو ذكي بزيادة. حوارات أيرون مان وأسلوبه مكنش مقنع، وحسيت ببوادر عدم فهم للشخصية خلال كتابتها..الحاجة التانية هي أسلوب الطيران، واللي ماكنش بيظبط في حالات كتير.. أسلوب طيران Anthem مثلًا كان أفضل بمراحل، من حيث الاستجابة والسلاسة.

أكيد دلوقتي كلنا كلاعبين في 2020 عنينا أخدت علي تصميم البيئات اللي بيبقي عبارة عن دواخل شركات أو مقرات متطورة التكنولوجيا(High tech facilities)، والأعداء الآليين، والموضوع معادش مبهر علي الإطلاق، للأسف أفنجرز وقعت في فخ التكرار التصميمي بشكل مؤذي للعين. الأعداء تنوعهم منعدم تقريبًا، كلهم نفس الشكل والأسلوب وحتي الزعماء اللي واجهتهم كانوا بكرروا نفس نمط الضربات بشكل متكرر.
عيب كبير من عيوب اللعبة هو عدم اتجاهها للعالم المفتوح الحيوي، كألعاب كتير عملت كده ونجحت، خصوصًا في عالم السوبر هيروز اللي بتبقي الحرية فيه شيء مهم ومساعد لتعزيز التجربة. في باتمان اركام نايت علي الرغم إن الباتموبيل كانت تغيير مش جذري، لكن أضافت كتير علي تركيبة العالم المفتوح بتاع السلسلة، وده نوع التغييرات اللي المفروض أفنجرز تدور عليه، مش تتراجع عنه تمامًا.
علي الرغم من جودة منظومة المعارك اللي ماقدرش أنكرها، لكن أغلبية الضربات تحس إنها عشوائية، ومابتديش فيدباك قوي زي ما بتكون مستنيه، الموضوع ده مع معظم الشخصيات ماعدا أيرون مان اللي كانت ضرباته متصصملها أنيميشنز كتير بشكل مذهل.

4- أكتر حاجة ملخياني متحفظ تجاه اللعبة:

أولًا فكرة نظام اللوتينج فكرة مش جذابة علي الإطلاق حتي لو فرضنا إنها اتنفذت صح، نظرًا لأني بتحكم في أبطال خارقين في الأساس فإزاي هطورهم زيادة؟ كمان التطويرات المتاحة لشخصية زي هالك مثلًا كانت تطويرات سطحية وسخيفة لأبعد الحدود، اللعبة كانت بتديك “عضلات” وقفص صدري جديد من ضمن الحاجات القابلة للتجميع لشخصية هالك.
كمان واضح من تصميم المهمات إنك هتكون مضطر تعيد وتزيد في المحتوي للحصول علي عتاد جديد، وده الشيء اللي بيخلي اللعبة أرض خصبة تمامًا لحاجة زي التعاملات المالية (Micro-transactions)

تصميم المهمات، وكمية الفرص الضايعة وخيارات التصميم الغريبة، بتوحي بدون أي دليل قطعي إن اللعبة دي مصممة حوالين فكرة التربح من ورا الأفنجرز، حتي بعيدًا عن النقطة دي، فالجيم بلاي من الواضح إنه غير منظم، وفوضوي بدرجة كبيرة، وبيميل للتكرار، وده وأنا لعبت حوالي 7-8 ساعات فقط.
علي الرغم من كده، إحنا مجبرين نستني عشان نشوف الحقيقة هتبقي إيه.

5-الأداء التقني

الاداء التقني كان متفاوت الحقيقة، أوقات بيبقي سلس في لحظات مليانة Particle effects وانفجارات وحركة، وأوقات بيوصل ل 15 فريم في مناطق داخلية مغلقة. الموضوع موصلش معايا لدرجة تبوظ التجربة، لكن أثرت علي انتظاري للعبة لإن واضح إن نصيبها من المشاكل التقنية مش هيبقي صغير. استخدام شخصية أيرون مان والطيران كان بيخلي الفريمات تنزل بشكل ملحوظ برضه علي الرغم من إن الجرافيكس أصلًا مش ثورية يعني، وفي حاجات عمرها سنة وسنتين وأكتر رسومها أقوي.

لفت نظري اتخدام الMotion Blur في اللعبة لتحسين الأداء، لكن ده شيء أنا بعتبره مش مقبول في لعبة بالحجم ده خصوصًا إنها في أخر الجيل يعني والتقنيات المتوفرة تم التعرف عليها، وعلي كيفية التعامل معاها!

6-تصميم المهمات والعالم

مهمات القصة كانت ممتعة، وملحمية إلي حد كبير، مشكلتها الكبيرة إنها معتمدة بشكل زايد علي الScripted events، والحرية فيها تكاد تكون مش موجوده، وأغلب تفاعلك معاها، هو QTE، واللي خلاني أحس إني قدام مسلسل أو فيلم مش لعبة أقدر أتحكم فيها.
تصميم مهمات الأونلاين ما هو إلا مليء لقوالب خلقتها مسبقًا ألعاب زي Destiny و The division من خلال خريطة بتخشها بتعمل مهمات معينة زي إنك تحمي منطقة، أو تسيطر علي ممنطقة، أو تكسر حاجة أو تجمع حاجات، وده تصميم الحقيقة كسول جدًا، والقتالات فيه فكرتني بألعاب زي Fantastic 4 أو Ultimate Alliance علي البلايستيشن .

اختيار إن اللعبة تكون خطية كان اختيار غير موفق من وجهة نظري، لإن شخصيات الأفنجرز يستحقوا عالم مفتوح كبير تقدر تختبر فيه قدراتهم، وأساليب تحركهم زي الطيران بتاع ايرون مان، والتنطيط بتاع هالك، خصوصًا وإن العالم المفتوح هو عنصر أساسي في أي لعبة حتي لو Mainstream حاليًا، فليه تيجي إنت تلغيه في أكتر لعبة كان ممكن تستفيد منه؟

في النهاية:

أنا بحب ستوديو كريستال داينامكس، لأنه عمل شغل قوي جدًا مع سلسلة Tomb raider، لكن في نفس الوقت حاسس ببوادر تخبط كتيرة، بسبب خيارات تصميمية ملهاش لازمة، أو كان ممكن بسهولة وشوية حكمة يتم تجنبها.
أفنجرز ربما تنجح، لكن أعتقد إنها بنسبة كبيرة مش هتكون اللعبة اللي تعلق في ذاكرتنا كلنا، وأكيد مش هتبقي أحسن لعبة سوبر هيروز. والبيتا كان هدفها استعراض جوانب الLive serviceو اللوتيج، والمالتي بلاير، واللي للأسف مش جوانب قوة اللعبة.

Mostafa Argoun

About Mostafa Argoun

محرر في مجال الألعاب منذ عام 2012 بعتبر الألعاب فن، وبحب ألعاب القصة والأر بي جي بشكل رئيسي