Articles, Console News, Gaming News, News, Reviews, الأخبار, مقالات

مراجعة Metro Exodus

سلسلة Metro من السلاسل الشهيرة في عالم العاب البقاء من تطوير 4A Games والي قايمة علي روايات شهيرة من الكاتب ديمتري جلوكوفسكي الي بتتكلم عن حدوث حرب نووية دمرت العالم و التركيز هنا على روسيا تحديدا موسكو الي اتبقى فيها عدد من الناجيين الي اتخذو محطات و قطارات المترو مأوي ليهم وحماية من العالم الخارجي الي مليان اشعاعات نووية و مخلوقات متحورة بأسم Mutents،السلسلة متكونة من ٣ اجزاء اول جزئين تركيزهم جوا المترو و كانو خطيين تماماً انما الوضع مع Exdous مختلف والي باين من العنوان ان معناه الهجرة الجماعية وهشرح بالتفصيل قدام.

القصة:

طبعا زي ما قلت فوق الجزء ده مركز على الهجرة الجماعية من المترو المظلم الكئيب للبحث عن مكان صالح للمعيشة و الكلام ده الي شجعة بطل اللعبة اتريوم والي اقنع مراتة وابوها القائد في الجيش السوفيتي مع مجموعة من الجنود انهم ياخدو القطر و يبدأو يشقو رحلتهم الي بتاخد سنة كاملة بنمر بيها بفصول واماكن مختلفة زي المستنقع او الصحراء وغيرة.

طريقة اللعب و عالم اللعبة:

اللعبة من نوع البقاء Survival شوتر بمنظور الشخص الاول،و بجد الاستوديو ظبط حتة الواقعية مع النجاة بشكل مقنع ولكن في نفس الوقت مايخليش الي بيلعب اللعبة يمل من كتر الواقعية بحيث اول حاجه هتلاحظها ان مافيش HUD في اللعبة اصلا مافيش اي مؤشرات في الشاشة مافيش غير سلاحك و الحساسات الي على دراع الي بتوريك معلومات عن فاضل قد ايه في الفلتر بتاع الماسك او درجة الاشعاع او المكان الي المفروض تروحله مافيش خريطة علي الشاشة لو عايز الخريطة لازم تفتحها وتشوف مكانك وتظبط نفسك عشان ماتتوهش لأن مافيش اي ارشادات هتبينلك انتا فين او بتعمل ايه،لبس الماسك او استخدام الاسلحة بحساب لأن اولا الذخيرة مش متوفرة بشكل كبير

ثانيا الاسلحة بتتوسخ بمرور الوقت ولازم تنضفها و تعرف تستخدمها ازاي لأن بعض الاسلحة ممكن من الحرارة تقف منك او سلاح تاني شغال بصغط الهواء ولازم تنفخو كان في تنوع في الأسلحة الي شكلها كان غريب شوية بس يجذبك خاصة مع الحرية في التعديل علي السلاح زي ماتحب الماسك لو دخلت في قتال ممكن يتكسر فلازم تلزقو ببلاستر لحد ماترجع وتصلحة لو الهيلث عندك قل مش بيرجع لواحده لازم تستخدم ابره بتعملها Craft عشان ترجعلك الهيلث تاني،تفاصيل ممكن تبان كتير شوية او بتخنق بس الحقيقة هيا معمولة بشكل وبدقة تشدك ليها من اول اللعبة لأخرها ماتزهقش،ودا بيدعمو عالم اللعبة والي واخد طابع العالم الشبه مفتوح بمهمات ذات خريطة واسعة بتديك الحرية في الحركة بشكل أكبر وعمل انشطة مختلفة في المكان ده لحد ماتنتقل للمكان الي بعده و لو حد عنده معرفة بسيطة بالجغرافيا هيعرف ان حجم روسيا شاسع فا طبيعي بتتنوع البيئات الي هتشوفها هنا والي كل بيئة ليها اعدائها سواء البشر او المتحورين،في لقطة هنا الاستوديو الحقيقة مابينش ايه المغزى منها لحد ما توصل نهاية اللعبة هتكتشف ان افعالك هتأثر علي نهاية اللعبة بل حتى علي نهايات بعض المهمات فخليك حذر فطريقة لعبك فطريقة تعاملك مع البشر خاصة فطريقة انهائك للمهمات هتلعب تخفي ولا تلوش فكله كله بحساب.

الرسوميات والجانب التقني:

هنا الجانب الي اللعبة بتتألق فيه بشكل يخليك تفكر ازاي لعبة زي دي شغالة على جهاز زي ده التفاصيل الشخصيات الفيزيائية كثافة الثلوج الي بتختلف من صبح لليل ارتداد الضوء من الثلوج النقر في القناع كل ده مبهر .لكن

انا لعبت النسخة المحسنة من اللعبة علي الجيل الجديد خليني اقول اللعبة في الاصل مبهرة بصريا من غير اي تحسين فتخيل بالتحسين الي اضاف خاصية تتبع الاشعة بشكل كامل الأضائة بتردد من الأسطح بشكل واقعي ينور المكان بشكل واقعي والي بجد بجد ليه تأثير مهم في لعبة زي دي بتعتمد على البقاء و الأماكن المغلقة دا بجانب ان اللعبة شغالة 4K Dynamic مع 60 FPS بوجود كمان الFOV Slider المهم في اي لعبة FPS اللعبة ببساطة جميلة جدا وهتستمع بكل مشهد في اللعبة دي .

الصوتيات:

اللعبة فيها ساوند تراك خفيف تقريبا مابيشتغلش اصلا لأن اللعبة مركزة جدا علي عنصر الواقعية و البقاء الخ،لكن للأسف الحاحة الفصيلة في اللعبة الأداء الصوتي و التسجيل الصوتي كمان الاتنين اسوء من بعض الأصوت تحسها تمثيل رخيص جدا و الصوت نفسه تحسه مش مندمج مع باقي العناصر في العالم ودي ممكن مشكلة مكساچ مش هنتطرق ليها بالأضافة لحركة الوشوش المعمولة بشكل يدوي والي مخلية الشخصيات ميتة شوية بس بشكل عام ده عيب اللعبة الوحيد الواضح.

الملخص:

لعبة Metro Exdous ماخدتش حقها من الثناء اللعبة ممتازة جدا لأي حد بيحب جو البقاء من غير اي فلسفة

٨ من ١٠