Articles, Gaming News, News, Reviews

مراجعة Observer System Redux

عالم الـ Cyberpunk بدأ يُستخدم بشكل كبير في عالم الألعاب، خلال سنة واحدة فقط شوفنا إصدار Cyberpunk 2077 و The Ascent و Observer System Redux. فكرة العالم نفسه بتجذب كل اللاعبين وطبعًا زي ما بتجذب اللاعبين فهي تجذب المطورين لتقديم أفكار جديدة ومُبتكرة. كواحد من عشاق ألعاب الرعب فأنا كنت متحمس لتجربة Observer خاصةً وان اللعبة هي لعبة رعب النفسي. اللعبة قدمت تجربة جيدة ولكنها للأسف لم تصل لمستوى توقعاتي وآمالي المرتفعة.

( تم تزويدنا باللعبة من قبل Bloober Team و Evolve PR )

قصة لعبة Observer بتتكلم عن المحقق Daniel Lazarski والي بيجيله مكالمة صوتية من ابنه الي مشافهوش من سنين طويلة وبيطلب منه المساعدة، ابنه وقع في مشكلة كبيرة مع واحدة من الشركات الي بتسيطر على العالم وبيطلب مساعدة من أبوه عشان يخرجه من الورطة الي فيها.

نظرًا لأن Dan Lazarski مُحقق فهو بيقدر يستخدم تقنياته وأدواته الي بتساعده في التحقيق عشان يوصل لمكان إبنه والي بيكتشف إنه في مبنى سكني ضخم. قصة اللعبة كلها هتكون ضمن المبنى السكني ده مع التطرق لبيئات مختلفة تانية هشرحهالكم بشكل اكبر في كلامي عن أسلوب اللعب.

لو قررت تركز على قصة Observer الرئيسية فقط فهي هتخلص معاك في فترة بين 5 لـ 6 ساعات تقريبًا وده رقم مقبول جدًا للعبة رعب. الحلو في اللعبة إنها بتقدم مجموعة كبيرة من المهام الجانبية والي بتساعدك تفهم العالم بشكل أكبر وأحيانًا بعض المهام الجانبية ديه بتقدم قصة ليها معنى وأقوى من المهام الأصلية. لو قررت تنهي كل مهمات اللعبة فعمرها هيوصل معاك لـ 8-9 ساعات.

كعادة ألعاب استوديو Bloober Team ( ما عدا The Medium ) فلعبة Observer System Redux هي لعبة من منظور الشخص الأول، ألعاب الاستوديو السابقة زي Blair Witch اعتمدت على مواجهات ضد الأعداء في بعض الأحيان و Layers of Fear اعتمدت على الرعب النفسي بشكل كبير. Observer بقى بتقدم نوع جديد من أسلوب اللعب وهو التحقيق في الجرائم.

الشخصية الي بتلعب بيها هو Observer وده بيكون انسان طبيعي ولكن متضاف ليه مجموعة من التحسينات الآلية الي بتساعده في عملية التحقيق فبيقدر يعرف الشخص مات ازاي وامتى واسمه ايه وكل حاجة متعلقة بيه عن طريق التداخل الآلي الي جواه. في اللعبة أنت هتحقق في مجموعة كبيرة من الجرائم جوا المبنى السكني الي هتكون فيه وطبعًا انت هتسألني، لو اللعبة كلها في مكان واحد، مش ده معناه إني هزهق ؟

الإجابة هي لا، أثناء تحقيقك للجرائم هتقدر تخش في عقول الناس الميتة وتعيش ذكرياتهم عشان تحاول توصل للقاتل وتعرف هما ماتوا ازاي بالظبط، خلال رحلاتك المختلفة في عقول الناس هتروح أماكن وبيئات مختلفة هتساعد إن اللعبة تكون مُنوعة أكتر عشان متحسش بملل طوال ساعات اللعب. ذكريات الشخصيات مش كتير في اللعبة ويتعدوا على الصوابع ولكنك بتعيش تجربتهم لفترة طويلة ومميزة.

اللعبة فيها شغل كبير من ناحية حل الألغاز لإن ده هو النص الثاني من أسلوب اللعب بجانب حل الجرائم. هتتبع اثار دم وهتدور على باسوردات عشان تفتح بيها مختلف الأبواب والحسابات الي بتساعد في تطور القصة.

مشكلتي الأساسية والوحيدة مع أسلوب اللعب هي ان اللعبة بتصنف نفسها على إنها لعبة رعب نفسي، الكلام ده مش موجود في اللعبة لإنها بشكل أساسي هي لعبة تحقيق. اللعبة بتحاول تخوفك وتخضك بطرق كتير وده مش بيحصل لإنها معظم الوقت بتكون خضات رخيصة ومتوقعة. الوقت الوحيد الي حسيت بيه بنسبة رعب بسيطة كان في أواخر اللعبة وده مش مقبول طبعًا لإن استوديو زي Bloober Team قدر يقدم تجارب نفسية مخيفة بشكل ضخم مع سلسلة Layers of Fear و Observer موصلتليش نفس الإحساس ده.

تجربتي للعبة كانت على الجيل الجديد Xbox Series S، اللعبة شغالة بدقة 1080p و60 فريم مع دعم كامل لتقنية تتبع الأشعة في الإضاءة والانعكاسات. اكتر حاجة بتميز اللعبة بصراحة هي التقديم الرسومي، اللعبة بتستخدم محرك Unreal Engine 4 والجرافيك بتاعها أقل ما يقال عليه إنه عظيم. لو تقدر تجرب اللعبة على الجيل الجديد أو على الحاسب الشخصي بتقنية تتبع الأشعة فننصحك تعمل كدة فورًا.

مواجهنيش أي مشكلة في الأداء التقني للعبة، خلال الـ 8 ساعات الي قضيتهم في اللعبة فمحصلش اي Frame Drop يُذكر. المشكلة الي واجهتني هي شوية تعليق وتقطيع كانت بتحصل من وقت للتاني وكمان اللعبة عملت Crash مرتين أو تلاتة والموضوع كان بيضايق لإني اضطريت أعيد حوالي 10 دقائق لربع ساعة كل مرة.

التمثيل الصوتي في اللعبة خرافي خاصةً الشخصية الرئيسية Daniel Lazarski والي بيقدمها الممثل Rutger Hauer الي كان موجود في فيلم Blade Runner. مش بس البطل الي تمثيله ممتاز، ده كل الـ Cast سواء الاساسي او الجانبي بيقدم قصص ومشاعر حلوة جدًا هتخليك مندمج في كل مهمة أنت بتلعبها عشان تعرف الي حصل للشخصيات ديه. اللعبة مش بتعتمد بشكل كبير على الموسيقى التصويرية لأن مفيش مطاردات أو مواجهات فيها ولكن في موسيقى محيطية هادية ومخيفة بتكون شغالة على طول بتضيف شوية لعامل الرعب الي يعتبر مش موجود في اللعبة.

الخلاصة :

 لعبة Observer System Redux هي تجربة مختلفة واللعبة قدرت انها تستغل عالم الـ Cyberpunk في صناعة قصة شيقة بتفاصيل مميزة، واعتمدت على التحقيق في الـ Gameplay بطريقة حلوة جدًا. على الرغم من ذلك، فاللعبة يتم تصنيفها على أن تجربة رعب نفسي وللأسف أنا لم أشعر بأي قدر من الرعب خلال تجربتي للعبة إلا في آخر ساعة منها. كنت أتمنى أن تكون التجربة أقوى من ذلك، ولكن إذا لم تُجرب اللعبة على الجيل السابق فأنصحك بتجربتها على الجيل الجديد للاستمتاع بالتفاصيل الرسومية المذهلة.

التقييم النهائي : 8/10

Ahmed Yousry

About promidoz

Editor-in-Chief. About 5 years of experience in Gaming Journalism with more than 13k news written, tens of articles, video scripts and reviews. A hardcore gamer that loves a challenge.