عن الألعاب, مقالات

Vampyr: دراسة جودة

في سنة 2004 صدرت لعبة بعتبرها من افضل ألعاب الأر بي جي اللي لعبتها وهي Vampire the masquerade bloodlines مش عشان الجيم بلاي فيها ثوري، لكنها قدمت أفكار كلها جديدة علي وقتها، غير إن عالم الفامبيرز هو عالم يعتبر غير مستكشف بالشكل الكافي في عالم الفيديو جيمز، واللعبة دي نجحت في تعريفي علي عالم الفامبيرز ده بقدر ما مافيا 2 عرفتني علي عالم المافيا مثلًا.
اللعبة كانت بتدور حوالين أنواع مختلفة من الفامبيرز، ومجتماعتهم، وبيختاروا بعض إزاي، والأيدولوجيات المختلفة بين كل الجماعات دي.

 

في 2017 صدرت لعبة المطور Dontnod اللي إسمها Vampyr بتدور برضو عن عالم الفامبيرز لكن المرة دي في وسط أحداث مثيرة أكتر للاهتمام، وهي مدينة لندن سنة 1918، وسط أحداث الحرب العالمية الأولي، ووقت انتشار وباء الإنلفونزا الإسبانية، واحد من أخطر الوباءآت اللي مرت علي كوكب الأرض. حدثين تاريخين مهمين بيحصلوا في خلفية أحداث اللعبة، والساعتين الأولانين بيكونوا مسرح ممتاز، لعرض ولا أروع لشكل لندن، أحد أكبر مدن العالم في الظروف المظلمة دي.
ولكن بعد كده الأحداث بتخش أكتر في تصنيف الخيال.

إنت بتلعب بدكتور اسمه Jonathan Reid راجع من الحرب العالمية، ومتحول حديثًا لفامبير.لحسن الحظ هو دكتور معروف وسمعته سبقاه في كل حتة، وعامل بحث مكسر الدنيا عن “نقل الدم” ودي حاجة بتخليه فور عودته من الحرب يحصل علي وظيفة في مستشفي “بيمبورج”
القصة مابتتوقفش علي كده، بل بتتوسع لتشمل شخصيات كتير، وأحداث كتير برضو بتستمر لمدة تلاتين ساعة بالمهمات الجانبية، أو نص المدة دي لو معملتش مهمات جانبية.

القصة بتعرفك بأحياء لندن واحد ورا التاني وكل حي بيكون فيه مجتمع من الناس اللي ليهم علاقة ببعض، طبعًا مع اختلاف الأحياء الفقيرة عن الغنية، في الشكل والمضمون، وغير كل ده في بقي الFactions (ده التشابهة الأكبر مع Bloodlines) واللي حتي بعد انتهاء القصة بيكون في متسع كبير من الأسئلة اللي ممكن تجاوب عليها أجزاء جاية.

الجيم بلاي قايم علي 3 حاجات رئيسين وهم:

1- ممارسة مهمتك كفامبير (شرب دم الناس)

اللعبة قايمة علي فكرة تم الترويج ليها في إعلانات اللعبة وهي، إنك لو اخترت تمص دم كل شخصية تشوفها في عالم اللعبة، هتاخد XP كتير، واللعبة هتبقي أسهل كتير لكن القصة والمدينة اللي أذيت الناس فيها هيتأثروا بالسلب.
مفيش شخصية في اللعبة مش مهمة، كل شخصية ليك معاها حوارات كتير وممكن تكتشف من وراها حاجات هنتكلم عنها في قسم الحوارات تحت، لكن الأهم من ده كله، فكرة إن فعلًا ده اختيار صعب لإن اللعبة في أولها بتبقي صعبة وعالمها كبير علي إنك تتجول فيه بشخصية بليفل قليل، فبتكون محتاج تختار الوقت الصح إنك “تكسر صيامك” عن دم المواطنين، ومين بالظبط اللي هيديك مقدار معين من الxp يناسبك، ويكون أقل ضرر علي المدينة! حسبة صعبة بتحتاج تفكير وحسابات لخطواتك الجاية زي الشطرنج بالظبط!
لو قتلت شخصية ما بدري، ممكن تفقد معلومات كان ممكن تعرفها عن شخصية تانية، تفتحلك مجال في الحوارات مع الشخصية التانية دي وتعرفك معلومات أكتر، وممكن تفقد مهمات جانبية كانت هتديهالك الشخصية اللي قتلتها قدام في القصة، وبكده خسرت XP مكسبتش زي ما إنت متخيل! ساعات برضو بتحتاج كدكتور تعالج الشخصيات قبل ما تقتلهم عشان أي مرض بيتصابوا بيه بقلل من الxp اللي هتاخده من ورا قتلهم، فلو إنت جديد علي اللعبة، أو لسا هتبدأها، إحرص إنك تلاقي وصفات العلاج وهم 3 متوزعين علي عالم اللعبة كل واحدة بتتيحلك تعالج 3 أنواع (يعني 9 كمجموع)

2-الحوارات والاختيارات

رجوعًا لنقطة الحوارات، إنت بتكون محطوط في عالم غريب عليك وسط مجموعة من الشخصيات الغريبة، فبديهي إنك تبدأ تتعرف علي العالم عن طريق الحوارات مع شخصيات العالم، منهم شخصيات أساسية وجانبية وكل شخصية ليها دور ودي ميزة لعبة فامبير، مفييش شخصية مش مهمة وحوار جانبي في أحد أزقة، أو ركن من أركان العالم ممكن يكشفلك دليل مهم عن شخصية كبيرة.
كل قطعة من الخريطة متقسمة لمجتمعات، لكل مجتمع شخصية وظيفتها إنها Pillar، وده معناه إنها أهم شخصية في الجزء ده من الخريطة ولو ماتت ممكن جدًا تسبب إن المدينة تنهار، وتتحول لساحة للفامبيرز والوحوش فقط، وبكدا تخسر عدد مهول من المهمات الجانبية والحوارات، خلال أول مرة ألعب اللعبة فرحت إني قابلت شخصية من الPillars وقتلتها، تاني يوم كانت المدينة انتهت وتحولت لساحة للوحوش، فكان إحساس حلو إني ألاقي عواقب لأفعالي.

أحد متع اللعبة هي التعرف علي العالم واحدة واحدة وتكوين صورة كبيرة عنه وعن الFactions اللي فيه اللي متمش استكشافهم أوي هم ودوافعهم، لكن تم التعريف بيهم بأسلوب لطيف جدًا، والمجال مفتوح علي مصرعيه قدام إنه نتعرف علي تفاصيل أكتر عن المجموعات دي.

كمثال علي موضوع الحوارات ده، أحد العمال في المستشفي اللي كان شغال فيها البطل له علاقة عاطفية مع احد الممرضات، وده شيء غير قانوني، ودي معلومة بتعرفها عن طريق صورة ليهم مع بعض بتلاقيها في الشارع مع مجموعة من الوحوش ومن خلال الحوار مع الشخصية بتعرف إن محفظته اتسرقت! لو واجهت أحد الشخصين بموضوع العلاقة بينهم ده بيقولك معلومات مهمة،بتفتح مزيد من خيارات الحوارات اللي بتعرفك معلومات أكتر.

الحوارات هنا شبكة متشعبة بشكل عظيم جدًا،من المعلومات اللي ممكن جدًا تفشل في تحصيلها لو اخترت اختيار غلط أو استفزيت الشخصية اللي قدامك، شيء شبيه بلعب عظيمة في الحتة دي زي Greedfall و LA Noire اللي ممكن نتكلم عنهم لوحدهم في مقالات جاية.

بالمنسابة أداء الشخصيات التمثيلي من تعابير وجوه وحركات شفايف متوسط، وده طبيعي عشان دي لعبة AA لكن الشيء العظيم هنا هو أداءهم الصوتي واختلاف طبايع الشخصيات عن بعض، وده إداني إحساس رائع بإن العالم حي علي رغم من صغر حجمه.

3-المعارك

هنا ده مش أحسن عنصر لكن لو طورته بشكل صحيح، واخترت المهارات اللي تبدأ بيها صح هتكون واحدة من أمتع الجوانب.
خلال أو مرة العب اخترت بعض المهارات اللي اطورها، ومكنتش موفق في اختياري فكان أصعب شيء بالنسبالي المعارك، لكن في المرة التانية، اخترت أطور مهارتين مهمين وهم الclaws والBite وهم دول اللي فرقوا معايا وأدوني اليد العليا من الأول. اللعبة مصممة بإن فيه قتالات ضد بشر، فامبيرز زيك، أو مخلوقات شبه الزومبي إسمهم Skals، وكل واحد من الانواع دي في تحته أنواع فرعية كل واحدة فيهم عنده مناعة ضد نوع معين من الضربات، وبيتأثر بنوع تاني من الضربات، وعشان كده تطوير الأسلحة والشخصية عنصر مهم جدًا في اللعبة، وصرف الXP بحذر مهم خاصة في الكام ساعة الأولي.
الboss fights هنا كنت ممتعة ومختلفة بقدر مش قليل عن بعضها، وبتقدم تحدي محترم جدًا خصوصًا آخر واحدة

المعارك هنا معتمدة علي فكرة الStun للاعداء، والDodge شبيهة شوية بلعبة Assassin’s creed Unity (يونيتي من أكتر منظومات المعارك اللي بحبها) ويمكن شوية Star wars Jedi fallen orderاللي بتعتمد علي مهارتك  وتركيزك في تفادي الضربات وتوجية الرد في أوقاته المناسبة بدل ما تقعد تدوس علي الأزرار بسرعة وخلاص.
المعارك حتي علي أكبر لفل هتوصله ممكن تتقلب ضدك لو كنت مهمل في تطوير الأسلحة، أو في تعلم أنماط الاعداء اللي قدامك.

طيب سؤال مهم، هل اللعبة من غير عيوب؟
للأسف لأ طبعًا، اللعبة فيها عيوب مش قليلة منهم العيوب التقنية الكتير اللي لسا منتشرة لحد دلوقتي، واللي بعضهم خلالني أقفل اللعبة وأفتحها تاني، وده اسوأ نوع، وكمان خريطة اللعبة متصممة بشكل يتوه جدًا، لدرجة خلتيني أحس ساعات إن ده مقصود لتطويل عمر اللعبة، لكن الحقيقة إن المزايا هنا والطموح اللي شايلاه اللعبة دي يستاهل جدًا الاحترام، وجزء تاني بميزانية أكبر، وأفكار جديدة فكرة بتخليني أتحمس بشكل كبير، خصوصًا إن Dontnod أثبتوا إنهم مبدعين من خلال كل ألعابهم اللي طوروها قبل كده.

في الآخر:

جودة الأفكار بتطغي علي جودة التنفيذ ساعات، من كتر ما بنشوف ألعاب بميزانيات كبيرة بتقدم محتوي عادي أو فرص ضايعة كتير، بقينا بنحب ندور علي أفكار جديدة، فامبير واحدة من اللعب اللي فيها جيم مكانكس مش كتير لكنهم مترابطين وبيخدموا علي بعض بشكل عظيم، وليها قيمة إعادة كبيرة، وإمكانية تحولها للعبة كبيرة من خلال أجزاء جديدة تستثمر النجاح اللي حققه الجزء الأول تجاريًا، خصوصًا إن الفامبيرز عالم مش موجود كتير في الفيديو جيمز.

 

 

Mostafa Argoun

About Mostafa Argoun

محرر في مجال الألعاب منذ عام 2012 بعتبر الألعاب فن، وبحب ألعاب القصة والأر بي جي بشكل رئيسي