Articles, News, Reviews

دراسة جودة لعبة Mafia III

مش هكون ببالغ لو قولت أن مافيا 3 هي واحدة من أهم محطات الجيل اللي أثرت كتير علي كل الألعاب اللي صدرت بعدها بس إزاي ده حصل وهي اتقال عليها لعبة عادية وخدت تقييمات متوسطة ؟

مافيا 3 يمكن تكون لعبة عادية أو مقدمتش ميكانيكس جديدة لكنها محتاجة تتلعب بتركيز عشان تقدر تشوف رؤية المطور اللي يحاول ينفذها وفشل في الوصول ليها بنسبة  100يعني تقدر تقول أن مافيا 3 هي 60 فقط من المنتج اللي كان المطور عايز يوصله في الآخر.

في كل المراجعات اللي هتقرأها عن اللعبة هتلاقي إن عيبها الأكبر اللي الكل ركز عليه هو التكرار في المهمات لكن الكل تقريبًا أشاد جدًا بالقصة بشكل يخليك تحس إنك داخل علي قصة اسطورية في أسلوب لعب ممل، ولكن الفترة اللي فاتت حاولت أشوف مجموعة من المراجعات والعب اللعبة تاني، والمفجأة هي إني اكتشفت العكس تمامًا. قصة اللعبة هي مشكلتها الأكبر وأسلوب اللعب مسلي وبيخرج منه ساعات مواقف ممتعة بشكل كبير جدًا. وعشان أشرح وجهة نظري بالتفصيل هقسم المقال لقسمين قصة وجيم بلاي.

 

القصة :

قصة اللعبة عن ليكولن كلاي اللي بيرجع من حرب فيتنام بيجد إن اسرته بالتبني واقعة في مشاكل مع سال ماركانو زعيم المافيا في New Bordeaux واللي بتدفعه إنه يشتغل معاه، وفي الآخر سال بيغدر بيهم وبيقتل كل أفراد عيله لينكولن لكن هو الوحيد اللي بينجو وبيقرر ينتقم..لحد هنا هي قصة عايدة جدًا وشبيهة بحاجات كتير زي مثلًا أساسينز كريد 2 ..مجرد قصة انتقام

اللي بيخلي القصة إلي حد ما مش عادية أوي هي الأسلوب اللي بتتسرد بيه، القصة عاملة زي فيلم وثائقي بيتحكي فيه كل حاجة من منظور كل الناس تقريبًا اللي ليها علاقة بلينكولن وقضية قتل سال ماركانو إلا لينكولن كلاي نفسه! بطل اللعبة مبيتكلمش عن دوافعه وعن أسباب الانتقام الشديد اللي بينتقمه، وإنت من الأول عارف النهاية لكن الاعتماد الكامل بيكون علي فضولك بمعرفة الغاية اللي أدت للوصول للنتيجة، وقدرة اللعبة علي الإبقاء علي شغفك ده طول الأحداث فهل اللعبة نجحت في كده؟ الإجابة القصيرة هي لأ بس عشان نعرف لأ ليه خليني أقولك الأسباب واحد واحد:

1- القصة مش متداخلة مع الجيم بلاي:

كل زعيم علي القايمة بتاعتك بيدير جزء معين من منظومة سال ماركانو القايمة علي كل أنواع الجريمة، الدعارة، والمخدرات، وتجارة البشر، ودعم المتطرفين، والقمار، والسلاح وكل ما يمكن أن تتخيله، وده شيء جيد ويوحي بالتنوع لكن أساليب قتل كل زعيم بتكو نزي اللي قبله بالظبط، وممكن تشوف إن ده عيب من عيوب الجيم بلاي، هقولك لأ

مثال لدعم وجهة نظري هي لعبة Days gone، أسلوب اللعب متشابه تقريبًا في كل المهمات اللي بتقوم بها لكن السياق اللي بتديهولك كل مهمة وأهميتها في سلم الأحداث بيخليك مقتنع إنك بتعمل حاجة جديدة، وكذلك مثال تاني مافيا 2، كان في set pieces كتير بتخليك تحس إن القصة ممتدة حتي خارج حدود الCutscenes. واحدة من المهمات المصممة كويس كانت مهمة البداية (عملية البنك) ومهمة الزعيم Enzo Conti وفيهم من ريحة مافيا 2 شوية لكن للأسف ده مابيستمرش.

تداخل أسلوب اللعب مع القصة ممكن يتعمل بأكتر من طريقة لكن أهم عنصر ساهم في الانفصال التام اللي شوفناه ده هو اعتماد المطور علي الكم علي حساب الجودة. اللعبة بتطلب منك تتبع مجموعة عربيات بتستخدمهم أحد الزعماء في نقل بضايع، وبعد شوية لما بتدخل في مهمات الدعارة بتطلب منك اللعبة إنك تمشي ورا مجموعة عربيات بتنقل الزباين المشهورين أو ذوي النفوذ لبيوت الدعارة، وهي مهمات بسياق مختلف لكن كيفية التنفيذ نفسها، وده شيء مكنتش هنزعج من لو مكانش اتطلب مني فوق ال8 مرات خلال ال 30 ساعة لعب.

2-  الشخصيات أحادية الجانب:

بعض الشخصيات حسيت ناحيتها بفضول شديد، أهمهم طبعًا فيتو، ويجي بعدهم الثلاثي (كاسندرا، لينكولن، دونافن)

كاسندرا هي زعيمة المافيا الهايتية (من هايتي) وهي زعيمة مرأة في زمن ماكنتش المرأة بتوصل للسلطة دي فيها، كما إنها بتدير مجموعة من المواطنين اللي أصلًا مضطهدين، وليهم مشاكلهم الخاصة، وهي شخصية طموحة وقوية وذكية وده بيتم الإشارة له من الحوار بينها وبين لينكولن لكن مابيتمش تدعيمه بمواقف واحداث، وده بيخلي أداء الشخصية كأنه أداء مسرحي أوفر بيحاول بيلقنك معلومات عن الشخصية عشان تقتنع إنها ليها دور في القصة.

في لعبة ريد ديد ريدمبشن 2، شخصية Dutch بيتم الإشارة له علي إنه شخص ذكي وحكيم وأولويته في الحياة هي الحفاظ علي عصابته، وهو شيء حتي لو أنت مسمعتوش طول أحداث الجزء الأول هتحسه في الجزء التاني لأنك بتشوفه بعينك لحد ما بتشوف بعينك برضو أحداث الشابتر بتاع جزيرة جوارما إن داتش تحول إلي مهووس بنفسه ورأيه، وه بيتنقل لك عن طريق مجموعة من المواقف اللي بتحصل قدامك، وشوية نظرات عبقرية من شخصية أرثر مورجان بدون أي تصريح صريح بالشيء اللي اللعبة بتحاول تخليك تحسه وتمر بيه.

والأمثلة كتير زي شخصية دونافن برضو مابنشوفش منها غير بُعد واحد فقط وهو جانب عميل الCIA الذكي اللي ممكن في بعض الأحيان يستخدم أساليب مش قانونية أو غير أخلاقية عشان يوصل لهدفه، ولينكولن بنشوف منه جانب الغضب والسعي للانتقام بس علي الرغم من إننا كنا بنشوف ساعات علاقة صداقة دمها خفيف ما بينهم لكنها كانت لحظات قليلة جدا، ومش منطقي إن شخصيتين بالأهمية دي تكون حياتهم كلها مكرسة لمهمة واحدة فقط ومفيش أي جانب تاني لحياتهم.

3- الشخصيات ملهاش تأثير علي الأحداث

أهم مثال ممكن نقوله هو شخصية Father James واللي يعتبر هو اللي مربي لينكولن وليهم ماضي مع بعض، وهو نفسه له ماضي مع الحرب العالمية، والأزمة النفسية اللي واجهها لما رجع، كمان فكرة إنه كان مستنكر أفعال لينكولن من سفك دماء وقتل وغضب وإنتقام وده كان ممكن يعمل حبكة درامية ممتازة لو استغلت صح، زي إنه يتدخل في شغل لينكولن مثلًا فيتأذي وهنا نكون استادنا درامًا في زيادة كره اللاعب لسال ماركانو وتعاطفه مع لينكولن، أو خلق نوع من أنواع النزاع الأخلاقي اللي بيكون قوي في القصص اللي زي دي لكن في الآخر كل اللي عمله المطور هو إنه قدم مجموعة مهمات بتروح تكلم فيهاالشخصية دي وتتكلم معاه ويقولك رأيه  اللي غالبا بيكون مستنكر وتروح!

4- كل السيناريوهات بنتيجة واحدة

الساعة ونص الأولي من تمثيل وأحداث وموسيقي وتصميم مهمات رائع جدا وبيخليك تعلي التوقعات بتاعتك للجاي، لكن بتكتشف إناللعبة بتعتمد أسلوب شوفناه في ألعاب تانية وأشهر مثال بيجي في دماغي هو لعبة Ghost recon wild lands، ببساطة اللعبة بتفهمك القصة وبتديك قايمة بالناس اللي عليك قتلهم بتقتلهم بدون أي عوائق وبكده تكون اللعبة خلصت، كل زعيم بتحتاج تعمل بعض المهمات من تخريب وأذية فيه وفي البيزنيس بتاعه عشان تستفزه إنه يظهر ويقابلك، ودي مهمات بيكون ليها سياق منطقي جدًا لكن السياق ده مش كفاية إنك تديني مهمات نفس القالب تقريبًا عشان أقتل واحد متصمم كويس شكليًا، ويطلع منه شخصية قوية لكن أنت ماستغلتهاش  القصة خالص!

الأحداث بتخليك تحس إن القصة هزلية لإن كل الأعداء مبيتوقعوش أي شيء من اللي لينكولن بيعمله علي الرغم إن أفعاله متوقعة جدًا ومبيغيرش استراتيجيته..وأكيد طالما دول زعماء مافيا كبار، موصلوش للمكانة دي من فراغ! كنت عايز أشوف مقاومة شرسة منهم وأساليب خاصة بكل زعيم يواجهني بيها ويمنعني أكرر أسلوبي .

خلاصة الكلام عن القصة:

لعل القصة أثر عليها طموح المطور الزايد، أو قلة الوقت اللي متاح، أو الإمكانيات، ولكن لابد من الاعتراف إن معظم خيارات تصميم القصة أثرت بالسلب علي اللعبة كلها وخلت مفيش حد تقريبًا بيتكلم عن مافيا 3 في 2020 علي الرغم إن لسا في ناس عايشة علي حب مافيا 2!

 

الجيم بلاي :

 

الجيم بلاي ميكايكس في أي لعبة عامةً هي منظومة من التصاميم بتتفاعل مع بعض في بيئة اللعبة فلو مثلًا في Shooting mechanics و driving mechanics و stealth فأنت في بعض الأحيان هتحتاج تستخدم أتنين ميكانكس أو أكتر مع بعضهم، وده اللي بيخرجلنا لحظات عظيمة من ألعاب أمثال GTA و Saints row و Hitman ، أو أي لعبة الميكانكس بتاعتها متتصمة حلو وبتتيح فرصة الإبداع ومافيا 3 ببتيح ده بشكل كبير، الميكانيكس فيها مش عظيمة بس كلها ما بين جيد لجيد جدًا، الأسلحة بتفرق من سلاح للتاني ولو دورت هتلاقي أكيد سلاح يكون هو سلاحك المفضل واللي بيخدم أسلوب لعبك أكتر.

اللعبة مش بس قدمت الأساسيات في أي لعبة أكشن عالم مفتوح بتدور حول المافيا لكن كمان ظهر كتير من إبداع المطور في حاجات زي نظام الخدمات اللي بيقدمهالك كل حليف من الحلفاء، فمثلًا فيتو ممكن يبعتلك Hit squad أو ناس تساعدك في قتل الأعداء لو اتزنقت، و cassandra ممكن تساعدك في قطع الاتصالات عن االماكن اللي أنت فيه وده بيمنع اي حد يكلم الشرطة أو العصابة إنها تطلب دعم.

وهنا بيظهر واحدة من أجمل التفاعلات بين الميكانيكس، إن في أي مكان بيكون أولويتك إنك متلفتش الانتباة عشان محدش يبلغ عنك، وبتستخدم الأسلحة المناسبة لدة سواء أسلحة نارية مكتومة الصوت أو القتال بالإيد أو الHit squad بتاعة فيتو لكن لو حد بلغ عن قدامك خيارين إما إنك تستخم أسلحة أقوي تخلص أسرع، أو تقتل الشخص اللي رايح يبلغ، مع إنه ممكن يكون بعيد عنك وقريب للتليفون اللي هيبلغ منه، ودي فيها مخاطرة إنك متلحقش، هتضطر تجهز نفسك لمواجهة الدعم، واللي بيكون عنيف وعدده كبير، هتحتاج تدور علي cover كويس وذخيرة ولو مش معاك ممكن تطلب من تاجر السلاح المتنقل اللي بيجيلك كمساعدة من كساندرا إنه يجيلك في وسط المعركة -لو المعركة في الشارع-

السيناريو ده بيتكرر كتير بترتيب مختلف، وباختلاف تصميم المكان اللي إنت فيه سواء Indoors ولا Outdoors وعلي حسب عدد المخارج والمداخل هيختلف أسلوبك وهو شيء في قدر من التنوع مطلوب ولكنه برضه مش إجباري ودي المشكلة اللي واجهها أغلبنا لما لعب اللعبة لأول مرة، اللعبة مقالتلكش عن الإمكانيات اللي بتوفرهالك!

أحد الأنظمة التانية الرائعة في اللعبة هي نظام توزيع المناطق اللي بيتم السيطرة عليها، بتختار تديها لمين من حلفاءك علي أساس الخدمات اللي بيقدمهالك اللي مش دايمًا تكون حاجات كبيرة ساعات بيقدملك سلاح جديد، قطعة غيار للعربية بتاعتك أو حتي مجرد مساعدة مجانية!

لو وزعت المقاطعات بالتساوي علاقتك بحلافاءك التلاتة هتكون كويسة بس الفوايد اللي جايالك منهم هتبقي عادية، لكن لو أخترت حد تفضله عن الباقي هتحس بفرق كبير وهيقدملك خدمات أقوي لكن احتمال إنك تخسر واحد من الحلفاء ويتحول لعدو واردة، هنا الجانب ده كان ممكن يتقدم منه قصة أفضل، وميكانكس أعمق لكن هم أكتفوا بالفكرة وتطبيقها بشكل بسيط أعتقد ده عشان الوقت اللي كان متاح للتطوير كان ضيق لأن في إشاعات -غير مؤكدة- بتقول إن اللعبة تم العمل عليها من الأول في نص عملية التطوير وكانت في الأول من تطوير ستوديو تاني أصلًا.

التنقل برضو كان واحد من الميكانكس اللي عليها اختلاف بين المراجعين والناس اللي لعبت مافيا 3، مفيش Fast travel ودي مشكلة بالنسبة لمعظم الناس، لكن بالنسبالي أنا استمتعت جدًا بالعالم والتنقل فيه لإنه عالم مصمم بشكل رائع، وبينقل الحقبة الزمنية دي بشكل عظيم، أحد الأمثلة علي كده هي إنك لو كنت ماشي في حل من الأحياء اللي معظم سكانها بيض هيتم التنمر عليك، كذلك لو دخلت مطعم في أحد الأحياء دي هيتم طردك منه ولو ماسمعتش الكلام وخدت بعضك ومشيت هيكلمولك البوليس كمان! برامج الراديو والأخبار اللي بتسمعها وأن تماشي بتتلكم عن الأحداث اللي بتحصل في العالم في الوقت ده زي الحرب الباردة وسباق الفضاء بين روسيا وأمريكا، وحراك مارتن لوثر كينج لحقوق السود، والاحداث المحلية اللي بتكون أن تفي الألغب عنصر مهم فيها، أحد البرامج دي اسمه Native Son بيقدمه مذيع من أجداده من مؤسسي المدينة وبيبان أوي في كلامه والمواضيع اللي بيتكلم فيها إنه شخص عنصري ومجرم متلون، وده عنصر بيساهم في نقل أجواء الحقبة التاريخية، كل العناصر دي وأمثلة أكتر مش هقدر أتكلم عليها كلها موجودة في اللعبة – للي عايز يدور ويسمع كل كلمة بتتقال- خليتني عايز أعيش في العالم ده وأتنقل فيه وأعرف كل حاجة عنه بدون حاجة لFast travel

ولكن ممكن نقول إن العيب اللي أساء المراجعين صياغته في مراجعتهم هو إن كل العناصر اللي بتخلي العالم يلمع قدامك هي عناصر غير تفاعلية، بتتعرض قدامك زي البنوراما وإنت ملكش التفاعل معاها بشكل كبير باستثناء يمكن الأخبار اللي بتتكلم عن الحوادث اللي إنت متسبب فيها، وبالمناسبة فكرة وقت التنقل الكبير كانت موجودة في Read dead redemption 2 وفي ناس محبتهوش بس هو كان عنصر مهم جدًا في إنه يخليك تندمج في القصة، ولكن اللي عملته RDR2 أفضل من مافيا بمراحل، هو التفاعل مع العالم والأحداث!

عشان نلخص كلامنا عن الجيم بلاي، فهو مجموعة الميكانيكس الموجودة رائعة وفيها ابتكارات كتير ظهر فيها إبداع مقبول جدا جدا من المطور، ولكن المشكلة إن زي مانا قولت “المكان” اللي بتحصل فيه التفاعلات والتداخلات بين كل الميكانيكس دي مكان مصمم بشكل رائع شكليًا، ولكن عمليًا احتاج زيادات كتير أوي علي جانب التفاعل فيه وشخصيات تحسسنا إن ده عالم بجد مش مجرد رواية عن قصة شخص بيدور علي الانتقام وكل الناس أدوات بتخدم القصة.

مافيا 3 لعبة ممتعة جدًا لكن في وجهة نظري  قصتها هي المشكلة الأكبر فيها،سطحية ومتوقعة بشكل محبط، منفصلة عن الجيم بلاي ،وخليتني أحس إن في إمكانيات كتير للقصة أفضل من اللي اتعمل، كلها تقريبًا بتتمحور حوالين تغيير السيناريو شوية والحاجة الشديدة لتداخل خطوط الأحداث، ومسح الخط الفاصل بين القصة والجيمبلاي ،ولكن علي الرغم من كده الاعتماد علي أسلوب السرد اللي زي الأفلام الوثائقية، والأداء التمثيلي بالجرافيكس الممتاز والميكانكس الجيدة جدا  وطبعا تصميم العالم الرائع بتفاصيل كبيرة هم حاجات لابد من الإشادة بيهم. ولو كنت لسا مجربتش مافيا 3، أنصحك تجربها لكن اقبلها زي ما هي ” لها ما لها
وعليها ما عليها”

في الاخر، انا لية بتكلم عن مافيا 3 دلوقتي ؟

عشان مافيا 1، واحدة من أعظم الألعاب اللي لعبتها علي الإطلاق هنحصل علي نسخة ريميك في أغسطس الجاي والمطور اللي واقف ورا حاجة زي كده هو Hanger 13 نفس مطور مافيا
اللي قدرت من خلال إعادة لعبي لمافيا 3 إني أشوف إنه مطور طموح وعنده أفكار حلوة كتير ويمكن لو أخد فرصة بتمويل ووقت كويس يعمل حاجة اسطورية.

كتابة : مصطفى عرجون

Ahmed Yousry

About promidoz

Editor-in-Chief. About 5 years of experience in Gaming Journalism with more than 13k news written, tens of articles, video scripts and reviews. A hardcore gamer that loves a challenge.